اخر الاخبار

يورو 2024.. غدا.. قمة فرنسا وهولندا تتصدر المشهد ومواجهة بولندا والنمسا للمحافظة على آمال التأهل

برلين – قنا:

يبحث منتخبا فرنسا وهولندا عن حسم صدارة المجموعة الرابعة ببطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم /يورو 2024/ عندما يلتقيان غدا الجمعة على ملعب ريد بول أرينا ضمن الجولة الثانية من البطولة القارية التي تستضيفها ألمانيا حتى يوم 14 يوليو المقبل.
ويدخل المنتخبان المباراة بعد أن حققا الفوز في الجولة الأولى، حيث فاز المنتخب الهولندي على نظيره البولندي بهدفين لواحد، بينما فاز المنتخب الفرنسي بهدف نظيف على نظيره النمساوي.
وفي آخر عشر مباريات جمعت بين المنتخبين، فاز المنتخب الفرنسي في سبع مباريات وتعادل في مباراة وخسر في مباراتين، وكان من بين تلك المباريات الفوز في آخر مباراتين جمعتهما.
ويعد لقاء الغد الرابع بين المنتخبين في منافسات بطولة أمم أوروبا، علما بأن المنتخب الفرنسي فاز في أول لقاء جمعهما بالبطولة في نسخة 1996 عندما فاز في دور الثمانية بركلات الترجيح، بينما فاز المنتخب الهولندي بالمباراتين الأخريين اللتين جمعتهما في دور المجموعات (3 / 2 في نسخة 2000) و(4 / 1 في نسخة 2008).
ويعلم المنتخبان تماما أن خسارة هذا اللقاء لن تؤثر في فرصهما في التأهل للأدوار الإقصائية خاصة وأن هناك أربع فرق من المجموعات الست ستتأهل كأفضل منتخبات احتلت المركز الثالث، ما يعني أن فرصة الخاسر من هذا اللقاء ستظل قائمة للتأهل لدور الـ16 بشرط تحقيق نتيجة إيجابية في الجولة الأخيرة.
ولم يظهر المنتخب الفرنسي بالصورة المأمولة منه في اللقاء الافتتاحي أمام النمسا، بيد أنه استطاع الخروج فائزا بالمباراة وهي سمة مميزة لهذا الفريق الفرنسي تحت قيادة مدربه ديدييه ديشامب، حيث يعرف المنتخب الفرنسي كيفية إنجاز المهمة بأي وسيلة ضرورية.
ويفتقد المنتخب الفرنسي لجهود قائده كيليان مبابي الذي اضطر للخروج من مواجهة النمسا بداعي الإصابة، حيث سيغيب عن مباراتي المنتخب الفرنسي المتبقيتين في دور المجموعات.
غياب مبابي سيجعل المدرب ديشامب يجري بعض التعديلات في تشكيلته، حيث ينتظر أن يدفع بأوليفييه جيرو في مركز المهاجم الصريح وينقل ماركوس تورام للعب في مركز الجناح، أو ربما الدفع بكينغسلي كومان بدلا من مبابي.
وينتظر أن يواصل ديشامب اعتماده على الطريقة التي اشتهر بها المنتخب الفرنسي منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق في 2012، حيث يعتمد على الدفاع القوي والهجوم السريع الخاطف لتسجيل الأهداف.
في المقابل، يأمل المنتخب الهولندي في استغلال غياب مبابي الذي يمثل تهديدا كبيرا لأي فريق يواجهه.
وسيعول رونالد كومان، المدير الفني للمنتخب الهولندي على الثنائي ناثان أكي ومدافع ليفربول الإنجليزي فيرجيل فان دايك، بالإضافة للاعبي خط الوسط في الحد من خطورة المنتخب الفرنسي الهجومية، وسيكون لدى تشافي سيمونز دور محوري في تحويل المنتخب الهولندي من الحالية الدفاعية للهجومية والبحث عن ثغرات في دفاع المنتخب الفرنسي.
وفي مباراة ثانية ضمن ذات المجموعة، يلتقي منتخبا بولندا والنمسا في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، حيث يرغب المنتخبان في نيل العلامة الكاملة، وذلك من أجل الحفاظ على آمالهما في بلوغ الأدوار الإقصائية، بعد الخسارة في أول جولة.
وفي آخر خمس مباريات جمعت المنتخبين بمختلف البطولات فاز المنتخب البولندي بثلاث مباريات وتعادلا في مباراتين. ورغم أن التاريخ يصب في مصلحة المنتخب البولندي، لا يمكن الاستهانة بقوة المنتخب النمساوي منذ تولي رالف رانجنيك تدريب الفريق، حيث قاده لتحقيق نتائج إيجابية، وكان قريبا من الخروج بنقطة من مواجهة المنتخب الفرنسي.
ويتطلع ميكال بروبييرز، المدير الفني للمنتخب البولندي لتحقيق الفوز بهذه المباراة هو الآخر من أجل الحفاظ على فرص المنتخب البولندي في التأهل للأدوار الإقصائية.
وضمن المجموعة الخامسة يلتقي منتخبا سلوفاكيا وأوكرانيا على ملعب ميركور شبايل آرينا في دوسلدورف. حيث يبحث منتخب سلوفاكيا عن انتصاره الثاني عقب تغلبه بهدف نظيف على نظيره البلجيكي في اللقاء الافتتاحي، أحد المنتخبات المرشحة للمنافسة على اللقب وتقاسم صدارة المجموعة الخامسة مع رومانيا.
وبقيادة مدربه الإيطالي فرانشيسكو كالزونا، قدم منتخب سلوفاكيا مباراة مميزة أمام نظيره البلجيكي في الجولة الأولى، ولعب دفاعه وحارس مرماه مارتن دوبرافكا، دورا في خروج المباراة لصالح منتخب بلادهم الذي تمكن من التصدي للضغط ببسالة دفاعية، وتألق مدافعه ميلان سكرينيار، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وزميله لاعب وسط نابولي الإيطالي ستانيسلاف لوبوتوكا، بالإضافة إلى صاحب الهدف، إيفان سكرانز، مهاجم سلافيا براغ التشيكي.
في المقابل، أظهر منتخب أوكرانيا بداية متواضعة بعد الخسارة أمام نظيره الروماني بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى، ليصبح مطالبا بالفوز على منافسه السلوفاكي من أجل الحفاظ على آماله في حجز مقعد في دور الستة عشر.
ويعول منتخب أوكرانيا على العديد من اللاعبين المميزين مثل أولكساندر زينتشنكو، مدافع أرسنال الإنجليزي، وميهايلو مودريك، مهاجم تشيلسي الإنجليزي، وأرتيم دوفبيك، مهاجم جيرونا الإسباني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X