الراية الرياضية
بعد الفوز المستحق على كندا بهدفين نظيفين

انطلاقة مثالية للأرجنتين في كوبا أمريكا

أتلانتا – (أ ف ب):
استهلّت الأرجنتين بقيادة المُخضرم ليونيل ميسي حملةَ الدفاع عن لقبها في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، بفوزها المُستحق على كندا 2-0 الخميس الماضي في المُباراة الافتتاحيّة في أتلانتا الأمريكية.
ووضعَ خوليان ألفاريس الأرجنتين في المُقدّمة في الدقيقة 49، لكن تألق الحارس الكندي ماكس كريبو وإهدار النَجم المُخضرم ليونيل ميسي، أجبرا «ألبيسيليستي» على الانتظار حتى الدقيقة 88 لتسجيل الهدف الثاني، عن طريق اللاعب البديل لاوتارو مارتينيس نَجم إنتر الإيطالي بتمريرةٍ من «البرغوث» ميسي.
قالَ ميسي بعد الفوز الأوّل في البطولة الأمريكيّة الجنوبيّة: «كنا نُدرك قدرة كندا. كانت مُباراة صعبة جدًا، خصوصًا في الشوط الأوّل، لم يكن هناك الكثير من المساحات».
وتابعَ ابن السادسة والثلاثين عامًا الذي أحرز أوّل لقب كبير مع بلاده في 2021 على حساب البرازيل مُضيفة كوبا أمريكا في النهائي، قبل أن يُتوَّجَ بلقب مونديال قطر 2022: «لحُسن الحظ، وجدنا الحلّ سريعًا في الشوط الثاني ولعبنا أفضل».
ورغم خَسارة المُباراة، كان مُدرّب كندا مارش راضيًا عن جهود فريقه، وقال: «لعبنا دون خوف. أعتقد أننا تعلّمنا كثيرًا، والأهم أنه بمقدورنا مواجهة هؤلاء الشبان».
وتخوضُ الأرجنتين مُباراتها الثانية مع تشيلي الثلاثاء في نيوجيرزي، قبل أن تختتمَ مشوارَها في دور المجموعات مع البيرو في 29 الجاري في ميامي.

رقم قياسي جديد لميسي

انفردَ ميسي، أفضل لاعب في العالم ثماني مرات، بالرقْم القياسي لعدد المُباريات في كوبا أمريكا، بواقع 35 مُشاركة، بعدما كان يتساوى مع ألفاريس الذي فضّله المُدرّب ليونيل سكالوني على مارتينيس في التشكيلة الأساسية،حصل على الفرصة الأولى لكن كريبو وقف في مواجهته. حاول ميسي الذي يخوض بطولته السابعة في كوبا أمريكا، الوصول إلى الشباك، لكن تسديدته من الجهة اليُسرى جاءت بعيدةً عن القائم الأيسر. وأمام 70 ألف مُتفرِّج على استاد مرسيدس بنز، حظيت الأرجنتين بدعم جماهيري كبير واستحقت الفوز على المُنتخب المُصنّف 48 عالميًا الذي قدَّم أداءً رجوليًا أمام حامل اللقب 15 مرّة قياسية.

اعتراض على ملعب أتلانتا !

بينما كان مُدرّب الأرجنتين ليونيل سكالوني راضيًا عن أداء لاعبيه، عبّر عن انزعاجه من أرضية الملعب في أتلانتا، إذ تمَّ تطعيم عشبها الصناعي بعشب طبيعي، قائلًا: «في هذه المُباراة واجهنا الخَصم وأرضية الملعب.
لم يكن هذا الأمر مُناسبًا لتقديم عرض جيّد. تعيّن علينا اللعب بطريقة مُختلِفة والأهم أننا فزنا».
ووصفَ حارسُ الأرجنتين إيميليانو مارتينيس أرضية الملعب ب «الكارثية»، قائلًا: «يجب أن نتحسّنَ في هذا المجال، وإلا ستبقى كوبا أمريكا أضعف من كأس أوروبا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X