اخر الاخبار

 “أبل” و “ميتا” تبحثان شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي

رويترز : 

ميتا بلاتفورمز، الشركة الأم لمنصة فيسبوك، تبحث دمج نموذج الذكاء الاصطناعي التوليدي الخاص بها مع نظام الذكاء الاصطناعي لأجهزة آيفون الذي كشفت شركة أبل النقاب عنه في الآونة الأخيرة.
وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تخطط فيه أبل لإضافة تكنولوجيا من شركات الذكاء الاصطناعي الأخرى إلى أجهزتها وسط تقارير تفيد بأنها تناقش شراكة محتملة مع شريكتها في أدوات البحث جوجل التابعة لألفابت.
ومن المتوقع أيضا أن تناقش الشركة المصنعة لأجهزة آيفون شراكات مع شركات ذكاء اصطناعي أخرى في مناطق مختلفة مثل الصين، حيث جرى حظر تشات جي.بي.تي الذي طورته شركة أوبن إيه.آي المدعومة من مايكروسوفت،
وذكرت وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر مطلعة أن شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة أنثروبيك تجري مناقشات مع أبل لدمج نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدي لديها مع نظام أبل إنتليجنس.
وأحجمت ميتا وأنثروبيك عن التعليق بينما لم ترد أبل بعد على طلب للتعليق خارج ساعات العمل الرسمية.
وأفادت الصحيفة بأن المناقشات لم تكتمل ومن الممكن أن تخفق، مضيفة أن الصفقات مع أبل من شأنها أن تساعد شركات الذكاء الاصطناعي على توزيع أوسع لمنتجاتها.
وقال التقرير إن حجم المكاسب المالية المحتملة غير واضح، لكن المحادثات تضمنت شركات ذكاء اصطناعي تبيع اشتراكات مميزة لخدماتها من خلال أبل إنتليجنس.
وقال مصدر مطلع لرويترز إن شركة بيربليكسيتي الناشئة، وهي محرك بحث باستخدام الذكاء الاصطناعي، تجري مناقشات مع أبل بخصوص نموذج الذكاء الاصطناعي التوليدي الخاص بها.
وأعلنت أبل عن استراتيجية الذكاء الاصطناعي التي طال انتظارها هذا الشهر، قائلة إنها ستدمج تقنية أبل إنتليجنس الجديدة في مجموعة تطبيقاتها، بما في ذلك تطبيق سيري، وستضيف نظام الدردشة تشات جي.بي.تي لأجهزتها. وأشارت أبل إلى أنها تعتزم طرح ميزة إضافية عن منافستيها مايكروسوفت وجوجل تتمثل في إتاحة خيار يتعلق بالخصوصية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X