الراية الرياضية
في المواجهة الأولى مع بوليفيا بكوبا أمريكا

الأمريكيون يتسلحون بالأرض والجمهور

واشنطن – د ب أ:
يتسلح منتخب أمريكا بعاملي الأرض والجمهور أمام بوليفيا الفائز بلقب وحيد عندما استضاف البطولة في عام 1963، أما المنتخب الأمريكي الذي يستضيف البطولة للمرة الثانية فيستعد لمشاركته الخامسة في كوبا أمريكا، حيث خرج من الدور الأول مرتين في عامي 1993 و2007، وحقق المركز الرابع مرتين في عامي 1995، و2016 وفي 18 مباراة سابقة بكوبا أمريكا حقق منتخب أمريكا 5 انتصارات مقابل تعادلين و11 خسارة، وسجل 18 هدفًا بينما استقبل مرماه 29 هدفًا، ويقوده في النسخة الحالية مدربه المحلي جريج بيرهالتر البالغ من العمر 50 عامًا.

ويملك المنتخب الأمريكي توليفة بإمكانها الذهاب بعيدًا في كوبا أمريكا أو التأهل للدور الثاني على أقل تقدير، بفضل وجود لاعبين مميزين مثل قائد الفريق كريستيان بوليسيتش لاعب ميلان وزميله في الفريق الإيطالي يونس موسى إضافة إلى تيموتي وايا وويستون ماكيني ثنائي يوفنتوس وجيوفاني رينا لاعب وسط بوروسيا دورتموند الألماني وصيف النسخة الأخيرة لدوري أبطال أوروبا، وفلوريان بالوجون مهاجم موناكو والذي تألق بشدة في الموسم الماضي بالدوري الفرنسي. أما بوليفيا فتخوض معترك كوبا أمريكا تحت قيادة المدرب البرازيلي أنطونيو كارلوس زاجو «55 عامًا»‏ الذي يعتمد على قوام أغلبه من فريق بوليفار إضافة إلى 7 محترفين خارج حدود البلاد أبرزهم المهاجم الشاب خاومي كولار أحد خريجي أكاديمية برشلونة الإسباني.
وتميل كفة المواجهات المباشرة ناحية المنتخب الأمريكي الذي فاز في مباراتين وديتين بعامي 2016 و2018 بينما فاز المنتخب البوليفي بهدف في لقاء سابق بين الفريقين في كوبا أمريكا عام 1995.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X