كتاب الراية

فيض الخاطر.. تعزيز العمل التطوعي

من الكتب المهمة التي لاقت إقبالًا كبيرًا من العاملين في مجال العمل التطوعي وتعزيزه عبر وسائل الاتصال الحديثة، كتاب يحمل عنوانًا بهذا المعنى هو «دور وسائل الاتصال الحديثة في تعزيز العمل التطوعي» للدكتورة عائشة جاسم الكواري.. وتهدف فكرة هذه الدراسة (إلى ربط العمل التطوعي بعنصر المشاركة الاجتماعية والوسائل الخاصة بالتواصل لأجل تنفيذ أنشطة العمل، إلى جانب توضيح أهمية العمل التطوعي وأهدافه ودوافعه، لطلبة الجامعات في دولة قطر، كحالة يمكن تعميمها على كل المؤسسات المرتبطة بها وذات العلاقة. وإيضاح كل المتغيرات والمفاهيم المرتبطة بموضوع الدراسة، والوقوف على كل العراقيل وخريطة عناصر وسائل الاتصال لتنفيذ العمل التطوعي وتوظيفها لفائدة هذه الدراسة) كما تقول الباحثة.

نحن إذن أمام دراسة أكاديمية معمقة استطاعت الباحثة أن تقدم من خلالها رؤية شاملة استنادًا على الدراسات السابقة في هذا المجال، إضافة للدراسة التطبيقية التي قامت بها لدعم موضوع بحثها، بعد تمهيد شامل عن العمل التطوعي وأشكاله ومشروعيته في الإسلام، وارتباط العمل التطوعي بالأنشطة الخيرية، ويمكن من خلال استعراض فصول هذه الدراسة، الإلمام بتفاصيل دقيقة عن دور وسائل التواصل الاجتماعي في إشاعة ثقافة التطوع، حيث يشمل الفصل الأول: الأدب والإطار النظري لنظرية الاستخدامات والإشباعات والعمل التطوعي، والفصل الثاني: العمل التطوعي وبناء المُجتمع، والفصل الثالث: الوسائط الإعلامية الحديثة والعمل التطوعي، والفصل الرابع: عرض نتائج الدراسة التطبيقية.

وقد قدمت الدكتورة الكواري لهذا البحث بمقدمة مستفيضة عن الظروف التي استوجبت ظهور مؤسسات العمل التطوعي على مستوى العالم، كما استعرضت مدى تأثير الثورة العلمية في هذا المجال في ظل المتغيرات الحادة التي أفرزتها تقنيات العصر بعد أن (أصبح استخدام الإنترنت بديلًا عن التفاعل الاجتماعي الصحي مع الرفاق والأقارب، وأصبح هم الفرد قضاء الساعات الطويلة في استكشاف مواقع الإنترنت المتعددة، ما يعني تغييرًا في منظومة القيم الاجتماعية للأفراد، من هنا يبرز دور العمل الخيري والإنساني عبر شبكات التواصل الاجتماعي).

لقد توصلت الباحثة إلى نتائج مهمة لا يمكن حصرها في هذه العجالة، كما قدمت توصياتها الخاصة التي سيستفيد منها حتمًا العاملون في ميدان العمل التطوعي على المستوى الفردي والمؤسساتي، من حيث تصميم البرامج الإعلامية التدريبية للمتطوعين، وإقامة ندوات علمية لذوي العلاقة بهذا العمل الإنساني، إلى جانب حملات توعية مجتمعية تركز على أهمية العمل التطوعي، والاهتمام به على الصعيد التربوي.

ولإنجاز بحثها اعتمدت الباحثة على أكثر من 100 مرجع عربي، وأكثر من 30 مرجعًا أجنبيًا إلى جانب الدراسات الميدانية التي اقتضاها الجانب التطبيقي للبحث.

بقي أن نعرف أن الدكتورة عائشة جاسم الكواري مستشارة إعلامية صدر لها عدد من الكتب منها «كلمات في حب الوطن» و «فصول» و «سدرة شمة» و «لون الحناء» و «مذكرات بنت جاسم» وصدر هذا الكتاب عن «دار روزا للنشر» في 392 صفحة.

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X