تبذل إدارة المرور مشكورة الكثير من الجهود لتنظيم العملية المروريّة، ولكن وبالرغم من ذلك تحدث بعض التجاوزات من قادة المركبات، وفي حالات كثيرة يجب على كل مواطن غيور أن يقوم بدوره وإخطار إدارة المرور إن رأى تجاوزاً بشكل متكرّر، ومن ناحية أخرى يجب أيضاً من إدارة المرور عدم تجاهل الشكوى والتنبيه من المواطنين والبدء في الإجراءات للتأكّد من الحدث ومن ثم عمل الإجراءات اللازمة. وسأسرد تجربتي الشخصيّة بهذا الشأن، فقد لاحظت عند توجهي في الصباح لمكان عملي تجاوز المركبات الخاطئ بشكل روتيني وكأن ما يفعلونه هو الصحيح، والمشكلة اشتراك المركبات الثقيلة بنفس المخالفة؛ ما يعرّض الجميع للخطر، والمكان المعني يتكوّن من ثلاث حارات للاتجاه لليسار ومن المعروف بأن الالتفاف العكسي يسمح فقط للمركبات الموجودة من الجهة اليسرى، ولكن للأسف نجد أن المركبات بالحارتين اليسرى والوسطى تلتف جميعها عكسياً وهذا مخالف للقواعد المروريّة ويُشكل خطراً على الركاب وخصوصاً مع استهتار سائقي المركبات الثقيلة وقيامهم بالالتفاف العكسي من الحارة الوسطى، وقد قمت شخصياً بالاتصال بإدارة المرور ونقلت لهم الحدث وطلبت منهم التواجد باليوم التالي ليروا بأم أعينهم ما يحدث، ولكن للأسف لم يكن هناك أحد وبقي الحال على ما هو عليه وقمت مرة أخرى بالاتصال وكلمتني إحدى الأخوات ونقلت لها الحدث وأخبرتها بالأمر ووعدتني بمتابعة الموضوع وإعلامي بالمستجدّات ولم أتلقَ منها أي اتصال. إنني أتطرّق حالياً لمناقشة موضوع متابعة الشكاوى، فإذا قام المواطن بدوره ولم يكن سلبياً وأخطر الجهة المسؤولة أليس من المفروض أولاً التأكّد من الشكوى وإن ثبتت أليس من المفروض البدء في عمل اللازم وفي الحالة المذكورة يكفي تواجد مركبة المرور من ناحية الإشارة المذكورة لتكون رادعاً وأيضاً سيكون التنسيق مع إدارة الأشغال لإنهاء الأعمال بصورة أسرع لكي لا تكون هناك حاجة لكل هذه الأعداد بأن تخالف القانون وأخيراً أن تعطي الإشارة وقتاً أكثر لتعطي المجال لأكبر عدد من السيارات للانعطاف العكسي.

 

alqahtaninahid@gmail.com