تونس - قنا:

غادر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى صباح أمس، العاصمة تونس بعد زيارة رسمية إلى الجمهورية التونسية الشقيقة، متوجهاً بحفظ الله ورعايته إلى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة. وكان في وداع سموه والوفد المرافق بمطار تونس قرطاج الدولي، أخوه فخامة الرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة، والسيد الشاذلي بوعلاق والي تونس، والسيد صبري باش طبجي كاتب الدولة للشؤون الخارجية، وعدد من كبار المسؤولين التونسيين، وسعادة السيد سعد بن ناصر الحميدي سفير دولة قطر لدى تونس، وسعادة السيد سامي السعيدي سفير تونس لدى الدولة، والسادة أعضاء السفارة القطرية بتونس.

وبعث سمو الأمير المفدى ببرقية إلى أخيه فخامة الرئيس التونسي ضمّنها بالغ الشكر والتقدير على الحفاوة والتكريم اللذين قوبل بهما سموه والوفد المرافق خلال الزيارة التي أتاحت الفرصة للقاء فخامته وتبادل الرأي معه حول القضايا ذات الاهتمام المُشترك، وسبل دعم وتعزيز علاقات البلدين الثنائية في مختلف المجالات لما فيه خير ومصلحة الشعبين، مُعرباً سموه عن تقديره وتمنياته لفخامته بموفور الصحة والسعادة وللشعب التونسي الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.