كتب - يوسف الحرمي:

كشف المجلس الوطني للسياحة عن انطلاق النسخة الثانية لمعرض The Big-5 لمواد البناء في قطر خلال الفترة من ٢٣ إلى 25 سبتمبر الجاري بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات بمشاركة 150 عارضاً من 20 دولة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي أمس للمجلس الوطني للسياحة وشركة دي إم جي المنظمة لفعاليات معرض مواد البناء قطر The Big-5 الذي حقق نجاحاً كبيراً في نسخته الأولى التي ساهمت في تيسير فرص الأعمال والاستثمارات الدولية في مشاريع الإنشاءات والبناء المقدر قيمتها بحوالي ٧٥ مليار دولار أمريكي.

وقال أحمد محمد نور العبيدلي من المجلس الوطني للسياحة إن قطاع المعارض يعد ركيزة مهمة وأساسية في استراتيجية المجلس الوطني للسياحة لتعزيز السياحة في قطر، مشيراً إلى أننا نقدّر مساهمة الشركات المنظمة لهذه المعارض والفعاليات ومنها دي ام جي ايفنش الدوحة في استقطاب شركات الأعمال الإقليمية والدولية إلى دولة قطر ولذلك نتطلع إلى الترحيب بالخبراء المختصين في مجال البناء من حول العالم في نسخة هذا العام من المعرض، حيث سيطلعون على الفرص التي يوفرها قطاع البناء في ظل مواصلة قطر تطوير البنية التحتية الحديثة والمتطوّرة لخدمة المواطنين والمقيمين والزوّار.

وأشار العبيدلي إلى أن معرض The Big يعد أحد أهم المعارض المتخصصة في مجال البناء على مستوى المنطقة والذي لا يقتصر دوره على توفير فرصة لأكبر الشركات لعرض منتجاتها وحلولها ولكنه أيضاً يعمل كمنصة حوار وتعارف بين مختلف المتخصصين في هذا المجال من قطر والمنطقة والعالم، ما يساهم في دعم فرص الاستثمار للشركات العالمية والمحلية والمساهمة في تنفيذ المشروعات التنمويّة في الدولة.

وأضاف العبيدلي: نحن سعداء بالتعاون مرة أخرى مع شركة دي إم جي ايفنش الدوحة وبدعمنا للعام الثاني على التوالي لمعرض The Big-5 قطر وذلك ضمن دور المجلس الوطني للسياحة في دعم الشركات والكوادر المحلية المتخصصة في مجال تنظيم الفعاليات والاستفادة من المرافق والإمكانيات الحديثة التي تمتلكها قطر على مستوى مساحات العرض وعلى مستوى المهارات والتقنيات المتوفر، كما أن المجلس يعمل ضمن استراتيجية تعنى بتنويع رزنامة الفعاليات المحلية وتعزيز دور قطاع فعاليات الأعمال في تحقيق أهداف التنمية السياحيّة المستدامة.

وقال العبيدلي إن المجلس الوطني للسياحة يعمل على توحيد الرؤى وتنسيق الجهود بين مختلف الشركاء المعنيين بتطوير صناعة السياحة في قطر وتعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص من خلال تطبيق سياسات داعمة للاستثمار وتوفير ودعم الشركات المحلية في مختلف المجالات.

وأشار العبيدلي إلى أنه تمّ تأسيس شركة قطر لفعاليات الأعمال والتي تتولى عملية تنظيم وإدارة الفعاليات وتشغيل المرافق الخاصة باستضافتها في قطر بالإضافة إلى المشاركة في المعارض والمؤتمرات الإقليمية والدولية بهدف تعزيز مكانة قطر كوجهة رائدة لفعاليات الأعمال، كما يولي المجلس الوطني للسياحة اهتماماً خاصاً بتطوير قطاع فعاليات الأعمال والذي أصبح ضمن أهم القطاعات السياحية ذات الأولوية والتي تستقطب آلاف الزوار سنوياً إلى قطر، حيث استضافت قطر ١٣٧ مؤتمراً ومعرضاً في عام ٢٠١٨.

وأوضح العبيدلي أن المجلس الوطني للسياحة يقوم بدعم ملفات الاستضافة التي يقدّمها الشركاء فنياً ولوجيستياً بما يمكّن الشركاء من استضافة وتنظيم المعارض والمؤتمرات على أفضل مستوى وبما يعزّز من مكانة قطر كوجهة فعاليات أعمال تقدّم أفضل ما لديها من خدمات ومرافق وكفاءات.

وفي هذا الإطار نجح المجلس الوطني للسياحة بالتعاون مع شركائه في الفوز بحقوق استضافة عدة فعاليات متنوّعة خلال السنوات الثلاث القادمة منها الفوز باستضافة قطر للنسخة العاشرة من مؤتمر معاً نحو صحة أفضل المقرّر إقامتها في عام ٢٠٢٠ وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وكذلك منتدى المشروعات المتناهية الصغر والمتوسطة الذي سيقام العام القادم، مشيراً إلى أنه سيشهد عام ٢٠٢١ استضافة قطر لفعاليات مؤتمر الرابطة الدولية لموظفي الاستقبال ومؤتمر الاتحاد الدولي لموظفي استعلامات الفنادق.

وكل هذه الفعاليات وغيرها تستفيد من جهود المجلس الوطني للسياحة وشركائه في مجال تعزيز تجربة الزائر.

علي طالب عفيفة:

دعم تنمية الاقتصاد الوطني

أعرب علي طالب عفيفة، مدير العلاقات العامة لمجموعة طالب، عن سعادته بالمشاركة في معرض مواد البناء في قطر The Big-5.

وقال إن شركتنا تعمل على تحقيق مستويات غير مسبوقة من الجودة والخدمة وتحرص على تقديم ما هو جديد لدعم ركائز رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠ موضحاً أن مشاركة مجموعة طالب في المعرض تأتي ضمن هذه الرؤية ودعم اقتصادنا الوطني وتعريف عملائنا على كل ما هو جديد من منتجات وخدمات.

وأضاف المري إن رؤيتنا مزدهرة بروح المبادرة في التنوّع وتركز جميع الشركات التابعة لنا على تحقيق مستويات غير مسبوقة من الجودة والخدمة من خلال فلسفة رؤيتنا بروح المبادرة في التنوّع والشفافية والابتكار والإصرار وإنشاء روابط وثيقة وتحسين طرق التواصل مع العملاء والموردين والشركاء، ويأتي ذلك في إطار سعينا وحرصنا على تقديم كل جديد والذي يتناسب مع رؤية قطر ٢٠٣٠ فقد وفرنا بعض المنتجات التي تعكس الروح والحياة من خلال رؤية النباتات في كل مكان وبشكل رأسي وافقي فنحن نسعى إلى بيئة خضراء وصحيّة.

وتابع: وفرنا للسوق القطري دهانات ومواد تعكس انطباع الجرانيت والحجر وتعطي نفس الانطباع وهذا المنتج سوف يعطي كفاءة أعلى وسرعة في الأداء وأقل تكلفة.

مات دنتون:

٤.٥ مليار دولار مشاريع العام الجاري

قال مات دنتون رئيس شركة دي إم جي في المؤتمر الصحفي إن معرض تكنولوجيا البناء في قطر The Big-5 يهدف إلى تقديم الدعم لقطاعات البناء والنقل والبنية التحتيّة.

وأشار إلى أن الاستعدادات المتواصلة لتنظيم بطولة كأس العالم ٢٠٢٢ تساهم في زيادة مواصلة الطلب على قطاع البناء والإنشاءات، مشيراً إلى ترسية مشاريع بقيمة ٤.٥ مليار دولار في قطر خلال العام الجاري، بينما تبلغ قيمة العقود في المناقصات المطروحة حالياً حوالي ٥ مليارات دولار، وفي المقابل تقدّر قيمة المشاريع في مرحلة التصميم والمتوقع طرحها في الـ٢٥ شهراً المقبلة بحوالي ٢٣ مليار دولار في حين أصبحت المشاريع التي تزيد قيمتها على ٤٦ مليار دولار في مرحلة الدراسات، ما يشير إلى نشاط واضح في هذا المجال.

وأضاف دنتون إن شركة دي أم جي تنظم ٧٠ معرضاً حول العالم سنوياً، لافتاً إلى أن هذا المعرض يعدّ الأكبر في مجال مواد البناء في العالم، مشيراً إلى أن المعرض يتماشى مع النهضة والطفرة العمرانية التي تشهدها دولة قطر في مجال المشاريع الإنشائية والبنية التحتية، موضحاً أن الشركات في قطر تدعم المعرض من خلال مشاركتها الفعالة، لافتاً إلى أن معرض العام الماضي كان مميزاً بكل المقاييس.

وأضاف: سنعمل مع شركائنا المحليين والدوليين وإن هذه النسخة الثانية من المعرض تعكس ما تشهده قطر من طفرة عمرانية وإنشائية وبنية تحتيّة كبيرة، وأضاف دنتون إن شركة دي إم جي تخطط لإقامة المزيد من الفعاليات في قطر وذلك بعد افتتاحنا مكتباً للشركة في الدوحة. ورداً على سؤال الراية الاقتصادية حول توقع نسبة النمو في المعرض أوضح دنتون لا يستطيع أن يتوقع نسبة النمو وذلك أن النمو حاليا مع ما يشهده العالم ليس في أحسن أحواله وبدأنا بمعرض في مصر وشعرنا بنفس الضغوط لذلك شعرنا بأنه لا يوجد زخم لتقدير النسبة في النمو، موضحاً أن السوق القطري في تطوّر في مجال المشاريع الإنشائية والبنية التحتيّة، لافتاً إلى أن العالم في الوقت الراهن يشهد تحدياً كبيراً حيث الحرب الاقتصاديّة بين الصين وأمريكا أثرت بشكل سلبي على الأسواق العالميّة.

علي شحرور:

اعتماد ممارسات مستدامة في البناء

قال علي شحرور مدير تطوير الأعمال في شركة هندسة الدرويش إن شركة هندسة الدرويش ساهمت في دعم قطاع البناء في قطر، ولقد حصلنا مؤخراً على أربعة مشاريع إنشاء ضخمة في البناء والبنية التحتية منها مدرسة يونايتد مع شركة UDC ومصرف الريان وتعمل شركتنا باستمرار على تقديم مؤشرات الأداء بهدف تلبية متطلبات العملاء وحاجاتهم.

وأضاف: نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذا المعرض للتواصل مع المساهمين والشركاء والعملاء لنعكس قيم شعارنا «استعدوا للتألق» وأضاف شحرور إننا بصدد الاقتراب من العقد الثامن في صناعة البناء.

وتابع: ظللنا ملتزمين ببلوغ رؤية الشركة التي تتمثل في تبني الامتياز، موضحاً أن الشركة اعتمدت ممارسات أكثر استدامة في مجال البناء حتى تتوافق مع المخاوف البيئية المحددة ونالت شركة هندسة الدرويش شهادات متكاملة من بينها شهادة الآيزو ٩٠٠١ وآيزو ١٤٠٠١ ونظام إدارة السلامة والصحة المهنية (أوساس) ١٨٠٠١.

وذكر شحرور أن هندسة الدرويش تعمل في مجال البنية التحتية والطرق والكباري والمرافق وأعمال الحفر الهندسية وسكك المترو والأعمال البحرية الشاطئية وناطحات السحاب والمباني السكنية والتجارية والفنادق والمنتجعات والمستشفيات والمراكز الطبية والأعمال الداخليّة والتجهيزات ومشاريع أخرى كثيرة.