تشققات وحفريات بشارع خليفة بن أحمد

 الدوحة - الراية: أعرب عدد من مستخدمي شارع خليفة بن أحمد عن استيائهم من انتشار الحفر والهبوطات الأرضية في الشارع، مشيرين إلى أن الجهات المعنيّة قامت بتطوير اتجاه واحد من الطريق وترك الاتجاه الآخر دون تطوير تنتشر به الحفر والهبوطات الأرضية والتشققات. وطالبوا الجهة المعنيّة بضرورة إعادة تأهيل المسار الذي لم تطاله أعمال التطوير في أسرع وقت ممكن، لا سيما أنه منفذ مهم للمُتجهين إلى شارع الفروسية.

                

    

  • تخصيص المرابط القديمة لطرادات ولنجات الصيادين
  • مواقف لمراكب النزهة فقط بفرضة الوكرة
  • صيادون لـ الراية: المواقف الجديدة تمنع مزاحمة مراكب الصيد
  • 300 موقف واستراحة.. و«منزل» للمراكب ضمن مشروع التوسعة

 

كتب - حسين أبوندا:

علمت الراية أن إدارة الثروة السمكيّة التابعة لوزارة البلدية والبيئة قررت تخصيص مواقف المراكب الجديدة الواقعة ضمن مشروع التوسعة والتطوير في ميناء الصيد بالوكرة لطرادات و»لنجات» النزهة فقط، بينما سيتم تخصيص المرابط والمواقف القديمة لطرادات ولنجات الصيد المتخصصة في أعمال الصيد اليومي. وأشاد عدد من الصيادين بهذه الخُطوة التي تضمن عدم مزاحمة طرادات ولنجات النزهة لطرادات الصيد في الموقع القديم الذي يوجد به المئات من هذه الطرادات، مؤكدين أن مشكلة طرادات ولنجات النزهة هو رسوها لأسابيع وأحياناً أشهر طويلة دون حركة، الأمر الذي يضيّق على الصيادين، وتخصيص المواقف الجديدة لهذه الطرادات سيساهم في تخفيف الضغط عن المواقف القديمة وإتاحة الفرصة أمام الصيادين للحصول على مواقف ليتمكنوا من الذهاب لرحلات الصيد بكل راحة وتجنب نقل الطرادات بالسيارات من وإلى الميناء بسبب قلة أعداد المرابط والمواقف.

وقال الصيادون، في تصريحات لـ الراية، إن ميناء الوكرة يضم مئات الطرادات واللنجات التي لا يستخدمها أصحابها إلا عدة مرات في السنة والتي تشغل عدداً كبيراً من المواقف، مؤكدين أن ميناء الوكرة أحد أهم موانئ الصيد في قطر، لأنه يضم العدد الأكبر من الطرادات والسفن المخصصة لصيد الأسماك. وتجري أعمال تطوير الميناء لتوفير عدد من الخدمات المهمّة للصيادين، حيث تعمل الشركة المنفذة للمشروع بكامل طاقتها للانتهاء من المشروع في أسرع وقت ممكن، حيث يوفّر ممرات ومواقف تتسع لأكثر من 300 طراد وسفينة، فضلاً عن مبنى استراحة بالإضافة لمنزل خاص بالمراكب.

 

باعة يستغلون الأرصفة في محيط سوق الحراج

كتب - إبراهيم صلاح:

انتقد عددٌ من المواطنين قيام بعض الباعة بعرض البضائع في محيط سوق الحراج واستغلال الأرصفة حول السوق وفي الجهة المقابلة للسوق وتحويلها إلى ساحات لبيع البضائع المختلفة سواء الملابس أو السجاد أو الأجهزة الإلكترونية، على الرغم من مخالفة ذلك للقانون.

وأكد المواطنون انتشار المخالفات في محيط السوق ما بين استغلال الشاحنات وسيارات النقل لجميع المواقف، فضلاً عن تحويل الأرصفة إلى ساحات للبيع خاصةً في عطلة نهاية الأسبوع، مُطالبين بضرورة تكثيف الحملات التفقدية على السوق ورصد المخالفات ومعاقبة المخالفين، ورصدت عدسة [ قيام أحد الباعة باستغلال الأرصفة في محيط السوق وفي الشارع المقابل وتحويلها إلى ساحة لبيع السجاد المُستعمل.

 

 

 الدراجات الهوائية تزاحم السيارات

 الدوحة - الراية: يجهل البعض من قائدي الدراجات الهوائيّة اشتراطات الأمن والسلامة خلال القيادة في المسارات المخصصة للسيارات على الطرق الرئيسية، حيث يتسبب هذا الجهل في وقوع حوادث مروريّة، ما يشكل خطراً على حياتهم وحياة مستخدمي الطريق.

واشتكى مواطنون من اعتراض بعض قائدي الدراجات لطريقهم في الشوارع الرئيسية أو القيادة في المسارات الواقعة في الشوارع الرئيسية، مطالبين بضرورة تشديد الرقابة المرورية واتخاذ الإجراءات القانونيّة ضد المخالفين تجنباً للاختناقات المروريّة أو وقوع الحوادث.