الدوحة - الراية:

 نعى العالم المصري د. عصام حِجِّي، الرئيس الراحل محمد مرسي، قائلاً: «إنه كان رئيساً منصفاً للعلم، ومات محارباً للجهل». وقال «حِجِّي» بمداخلة على قناة الجزيرة، «أشعر بالندم للمشاركة في 30 يونيو، فقد كانت أكبر عملية لتغييب العقول بالعصر الحديث». وأضاف، أنه أخطأ والعلم والتعليم لا يمنعه من الخطأ، مؤكداً أن «العلم يجعله يعترف إذا أخطأ».

وشَهِد «حِجِّي» عبر المداخلة، أن «الرئيس مرسي كان قدوة بالتسامح، ويعامل خصومه بمنتهى الاحترام». وقال «حِجِّي» أيضاً بمنشور له عبر «فيسبوك»: «الدكتور مرسي ضحى بنجاحه المثالي في أمريكا، وعاد لمصر؛ ليقتسم تعليمه المتميز وفكره مع أبناء وطنه». وشغل «حِجِّي» منصب المستشار العلمي لـ «عدلي منصور»، في سبتمبر 2013 عقب انقلاب السيسي على الرئيس مرسي، في يوليو من نفس العام. وتقدم باستقالته بعد عام، في يونيو 2014 مع وصول السيسي لسدة الحكم.