الدوحة - الراية :

 استضافت حلقة أمس الخميس من برنامج «كيف أصبحت» الشيخ الدكتور فايز محمد العوجا الشمري، الداعية والخطيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث دار الحديث فيها عن فضل العلم وآداب طالب العلم. استفتح الضيف الحلقة بالحديث عن فضل العلم وأهميته، وأوضح أن العلم أساس ارتقاء الإنسان وأساس تميزه، وأهم عناصر تقدّم الأمم وتطورها، مُؤكداً على أن الأمم العظيمة إنما تُبنى بالعلم وتهدم بالجهل. تطرّق د. الشمري إلى الحديث عن الأسباب التي تجعل البعض يتذمّر من العلم وطلبه، ووجه رسالة تحثهم على السعي وراء طلب العلم وتحصيله والصبر على مشاقّه، فإن العلم لا ينال براحة الجسد.

وأشار الضيف إلى بعض الآيات القرآنية التي تتحدث عن فضل العلم وأهميته، سارداً نماذج من حرص الصحابة الكرام على طلب العلم وحسن أدائهم في تحصيله، مثَّلت صوراً مضيئة بيَّنت مدى حرصهم على طلب العلم بالرغم من المشقات التي واجهتهم إلا أنهم تحدّوا تلك المشاق وتركوا لنا إرثاً علمياً عظيماً.

وكان في حوار الشيخ د. فايز الشمري الإعلامي عبد الله البوعينين، والإعلامي أحمد الجربي، ويُشار إلى أن برنامج «كيف أصبحت» يبثّ من الأحد إلى الخميس عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من الدوحة FM103.4 وسيبدأ من يوم الأحد بثّه الساعة السادسة وحتى السابعة والنصف صباحاً، علماً أن كافة حلقات برنامج كيف أصبحت متاحة للجمهور الكريم على قناة اليوتيوب لإذاعة القرآن الكريم.