باريس - قنا:

شاركت دولة قطر في أعمال الدورة ال 52 لمجموعة الخبراء الحكوميين حول التطوّر المناخي، بمقر منظمة اليونيسكو في العاصمة الفرنسيّة باريس.

ترأس وفد دولة قطر في المؤتمر سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسيّة.

وشارك في افتتاح المؤتمر سعادة السيدة أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة اليونيسكو، وسعادة السيدة إنغر اندرسون المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمناخ، وسعادة السيد بيتري تالاس الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وسعادة السيدة باتريسيا أسبينوزا الأمينة التنفيذية لاتفاق-الإطار للأمم المتحدة حول التغييرات المناخية، وسعادة السيد هوسينغ لي رئيس مجموعة الخبراء الحكوميين حول التطوّر المناخي، وسعادة السيدة إليزابيت بورن الوزيرة الفرنسية للطاقة والتحوّل البيئي، بالإضافة إلى حضور ممثلي الدول الأعضاء في مجموعة الخبراء الحكوميين حول التطوّر المناخي.

وتضطلع دولة قطر بمسؤوليتها كشريك فاعل في المجتمع الدولي لمواجهة ظاهرة التغيّر المناخي، ففي عام 2012 استضافت الدورة الثامنة عشرة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ، ووضعت البيئة ركيزة من ركائز رؤيتها الوطنيّة 2030 الأربع واتخذت العديد من الإجراءات لتطوير التقنيات المراعية لتغير المناخ وتبني مشاريع خاصة بالطاقة النظيفة، وتعزيز كفاءة استخدام الغاز والطاقة، وإعادة تدوير المُخلفات، وزيادة المساحات الخضراء.

يُذكر أن مجموعة الخبراء الحكوميين حول التطوّر المناخي تأسست عام 1988 بمبادرة من مجموعة الدول السبع الصناعية وتحت رعاية برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وهي منظمة حكومية مستقلة تضم باحثين علميين، وممثلين عن الدول الأعضاء (195 دولة)، ومكلفة بتقييم الأبحاث العلمية والتقنية والاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بالتغيير المناخي بشكل موضوعي ومحايد.

وفي عام 2007 حصلت مجموعة الخبراء الحكوميين حول التطوّر المناخي على جائزة نوبل للسلام مع نائب الرئيس الأمريكي الأسبق آل غور.