الدوحة ـ الراية:

صدر عن مركز الجزيرة للدراسات العدد الثاني من مجلة «لباب» التي تعنى بالدراسات الاستراتيجية والإعلامية حيث يضم العدد الجديد طائفة من الموضوعات ذات العلاقة المباشرة بالواقع السياسي والاجتماعي في المنطقة العربية، وكذلك في المشروع الفكري العربي وجهود ترسيخ الفكر العلمي في العالم العربي.

ومن بين موضوعات العدد، دراسة حول «أخلاق العائلية ومستقبل الديمقراطية في العالم العربي»، وهي بحث أكاديمي، يتناول موضوعاً مؤثراً بعمق وقوة في المشهد السياسي والإداري العربي، يتمثل بما أسماه البحث «جينيالوجيا متلازمة محاباة الأقارب وانعكاساتها السياسية»، وهي متلازمة مرافقة للأنماط الاجتماعية والسياسية السائدة في المجتمعات العربية، وتقوم على أساس المُفاضلة بين الأفراد في الحياة العامة والخاصة بناء على متغيّر درجة القرابة.

ويتضمّن العدد كذلك دراسة حول «الأيديولوجيا الناعمة للإسلام السياسي ومستقبله بعد الربيع العربي»، وهي دراسة تكتسب أهميتها من بعدين: الأول: هو أهمية الموضوع في السياق السياسي والاستقطاب الفكري الراهنين في المنطقة، والثاني: هو جديّة التناول والمنهج الأكاديمي الذي استندت إليه الدراسة في تناول الظاهرة والوصول إلى نتائج بشأنها.

أما الدراسة الثالثة، فتتعلق بالمؤسسة العسكرية المصرية ودورها المؤثر غير المسبوق في المشهد السياسي المصري، بعد العام 2013، وطبيعة هيمنتها المفترضة على الدولة ومؤسساتها السيادية. ولهذا الموضوع أهمية كبيرة في الاختبار العلمي للفرضيات المتعلقة بتعاظم هذا الدور، لاسيما بعد التعديلات الدستورية الأخيرة، وتأثيراته على العلاقة مع المؤسسات المدنية في الدولة، ومنها مؤسسات الحكم والإدارة.

ويتضمّن العدد دراسة حول موضوع «حق العودة ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية»، وهو دراسة تزامنت مع الذكرى الحادية والسبعين لنكبة فلسطين، وتبحث في أصول قضية اللاجئين الفلسطينيين، وجوهرية مكانتها في قلب الصراع العربي-الإسرائيلي، ومحاولة تصفيتها تماماً في مشاريع التسوية السياسية المطروحة أمريكيّاً.

كما تضمّن العدد الدراسات الآتية: «تمثُّلات الخطاب الاحتجاجي للألتراس في المغرب وتأثيراته السياسية»، و»النهضة العربية وأسئلة التأسيس بين المرجعية السلفية والليبرالية: قراءة في النموذجين المشرقي والمغربي»، و»نحو تبني ثقافة الانحياز إلى المستقبل ودراسات المستقبلات في الوطن العربي». وفي باب «قراءة في كتاب»، تراجع المجلة كتاب «كيف تموت الديمقراطيات». كما احتوى العدد على تقرير حول ندوة «العراق في ظل المتغيّرات الداخلية والخارجية»، التي نظمها مركز الجزيرة للدراسات، في يناير 2019، بإسطنبول، وتقرير آخر عن ندوة «التحوّلات السياسية في المغرب العربي: الحصيلة والآفاق»، التي عقدها المركز أيضاً في 16-17 فبراير 2019، بالعاصمة التونسية.