الدوحة -  الراية :

ثمن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى نتائج المباحثات التي أجراها أمس مع فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة والتي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات لا سيما في الطاقة والاقتصاد والاستثمار والثقافة والرياضة.

كما تم مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمة الليبية.


وقال سموه في تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «أشكر الأشقاء في الجزائر على حسن الاستقبال والضيافة. تجمعنا بالجزائر روابط أخوية عميقة ومصالح مشتركة، والمباحثات التي أجريناها ستسهم بقوة في تطوير التعاون بيننا وتجاه الأزمات الإقليمية التي تمثل تحديات حقيقية للأمن القومي العربي».