طوكيو- أف ب:

 برّأت محكمة طوكيو أمس ثلاثة مسؤولين سابقين في شركة كهرباء طوكيو (تبكو)، معتبرة أنه لا يمكن إدانتهم في عواقب كارثة فوكوشيما النووية التي حدثت بعد التسونامي الهائل في 2011. وقال القاضي عند إعلان الحكم في بداية الجلسة إن المسؤولين السابقين الثلاثة «أبرياء». وهتف شخص بين الحضور «غير معقول!». وتابع القاضي أن «المرافعات ركزت على معرفة ما إذا كان هناك أي شكل من التوقعات» بحدوث تسونامي هائل لتحديد ما إذا كان اتهامهم بالإهمال الذي أدى إلى الموت أثناء عمليات الإخلاء، هو اتهام جائز أم لا. وخلال تلاوة القرار، بقي نحو مئة شخص حضروا الجلسة صامتين، ومثلهم المتهمون الثلاثة خلال تلاوة حيثيات الحكم. وقال القاضي كينيشي ناغافوشي «لم يكن هناك توافق» على خطر تسونامي وشركة «تبكو» كانت تستثمر محطة فوكوشيما دايشي بإذن من الشركة المنظمة.وقال المدعون إن هؤلاء المسؤولين كانوا يملكون معلومات تشير إلى خطر حدوث تسونامي يتجاوز قدرات المحطة النووية على الصمود، لكنهم لم يتخذوا أي إجراء.