الدوحة -  الراية :

استضافت وزارة الثقافة والرياضة أمس، جلسة نقاشية نظمها الملتقى القطري للمؤلفين لمناقشة كتاب الأطفال “قنديل ألمى” الصادر عن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، للكاتبة بسمة الخطيب. وكان هذا الكتاب المُترجم إلى الإنجليزية بعنوان “The Light of Hope “ قد نال مؤخراً جائزة الأطفال جائزة الكتاب العالمي لعام 2019 عن فئة /‏‏عقل، بدن، روح الطفل حسب بيان لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر والتي نشرت النسخة الأصلية منه بالعربية تحت عنوان “قنديل ألمى” في أواخر عام 2018. ويحكي الكتاب قصة الفتاة الصغيرة “ألمى” وهي في طريق عودتها للمنزل عبر غابة مظلمة فتواجه في طريقها العديد من العقبات التي ترمز لمصاعب الحياة، لكنها تتخطاها بالقوة والمثابرة ومساعدة الأصدقاء.

وأكدت الكاتبة بسمة الخطيب خلال الجلسة التي أدارها الإعلامي صالح غريب على أهمية رسالة الكتاب للأطفال عامة وللفتيات الصغيرات خاصة، موضّحة أنهن سيواجهن مصاعب عديدة في حياتهن، ولكن عليهن أن يتصدين لها، وأن يعلمن أنهن قادرات على ذلك”. وأضافت أنها استحضرت في الكتاب فكرة الرحلة من أدب الأطفال. وأرادت أن توضّح للأطفال ضرورة تخطي العقبات، من خلال رحلة هدفها التعليم والإلهام في الوقت ذاته، مؤكدة أنها استخدمت اللغة الرمزية المكثفة وأنها لم تعتمد على الجمل وإنما على الصور ليشبه هذا الكتاب الفيديو الصغير، وأوضحت أن اسم الكتاب مستوحى من ابنتها ألمى حيث استشعرت بمسؤولية كبرى بعد أن علمت بحملها في طفلة وأرادت أن تكتب قصة تخبر فيها الفتيات بما ينتظرهن في المستقبل وليكون كتاباً إرشادياً وهو بالأساس للأطفال ولكن من يطلع عليه سيدرك أنه لكل الأعمار.