الدوحة ـ  الراية :

 بدأت بلدية الريان في تنفيذ حملة شاملة لإزالة جميع المُخالفات بالمزارع الواقعة ضمن حدودها الجغرافية في إطار الخطة الشاملة لوزارة البلدية والبيئة بهذا الخصوص وبالتعاون مع الإدارات المختصة بالوزارة والجهات الأمنية بالدولة.

وقام قسم الرقابة العامة بالبلدية بإزالة السيارات المهملة والمعدات والكبائن وكميات المخلفات المهملة بالتعاون مع الجهات المشاركة في الحملة، حيث تم ضبط وتحرير العديد من المخالفات، علماً بأن الحملة أسفرت حتى الآن عن إزالة 475 سيارة مُهملة من إجمالي 1288 سيارة تم رصدها ووضع ملصق تحذيري عليها، فيما يجري العمل على استكمال إزالتها بالإضافة إلى تحرير 394 محضر ضبط.

وتهدف الحملة إلى إزالة كافة المُخالفات الموجودة في المزارع والمُتمثلة في إنشاء مبان لسكن العمّال ومخازن وكرّاجات وغيرها، بالمُخالفة لاستخدام المزارع في غير أغراض النشاط الزراعي ومُخالفة شهادة الحيازة الممنوحة لصاحب المزرعة.

وأهابت وزارة البلدية والبيئة بحائزي المزارع، ضرورة الالتزام بالقوانين المنظمة لنشاط وعمل المزارع وعدم إقامة مبان أو منشآت مُخالفة، وأكدت أهمية استغلال هذه المزارع في النشاطات الزراعية وبخاصة فيما يتطلبه الأمن الغذائي للدولة.. كما دعت جميع الشركات والأفراد المستغلين لهذه المزارع بشكل غير قانوني ضرورة إخلائها تجنباً للمُساءلة القانونية.

وأكدت استمرار الحملة لإزالة جميع المُخالفات بالمزارع الواقعة في بلدية الريان ومختلف البلديات بالدولة، وذلك تطبيقاً لأحكام قانون أملاك الدولة العامة والخاصة وقانون تنظيم المباني.

وكانت بلدية الريان ممثلة بإدارة الرقابة البلدية قد قامت منذ فترة بتوزيع الإخطارات القانونية اللازمة على أصحاب المزارع والورش والمخازن والشركات المُخالفة، للعمل على إزالة جميع المُخالفات، تنفيذاً لأحكام القانون رقم (10) لسنة 1987 وتعديلاته بشأن أملاك الدولة العامة والخاصة، وأحكام القانون رقم (4) لسنة 1985 وتعديلاته بشأن تنظيم المباني، والقانون رقم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة.