الدوحة - الراية..:

استمتع مجموعة من سفراء اللجنة الأولمبية القطرية من الرياضيين القطريين الواعدين بالتفاعل مع الخيل العربية الأصيلة خلال جولة قاموا بها لزيارة مرافق الشقب العالمية، وتقدم الحضور بطل ألعاب القوى القطري العالمي طلال منصور. وشاهد الحضور ومن بينهم أعضاء في المنتخبات القطرية لعدد من الرياضات فيلماً تسجيلياً عن مرافق الشقب «عضو مؤسسة قطر» استعرض الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها والمرافق الرائعة الموجودة على مساحة تقارب المليون متر مربع، وتابع الرياضيون اسطبلات الخيل، وكذلك أماكن إعاشتها بما فيها حمّامات السباحة الخاصة بالخيل، وكذلك أماكن التريّض والتدريب، وشاهدوا عدداً من رؤوس الخيل العربية الأصيلة وأبدوا إعجابهم الكبير بمستويات الجمال الرائعة التي تتمتع بها الخيل والتي تميّز الخيول العربية الأصيلة منها عن باقي أنواع الخيل. وأعرب الحضور خاصة ممن كانت زيارة الشقب الأولى بالنسبة لهم عن انبهارهم بما شاهدوه، ورغبتهم في الحضور مجدداً لزيارة مرافق الشقب، وأبدوا رغبتهم في مُتابعة البطولتين الدوليتين القادمتين في الشقب للاستمتاع بعروض الخيل، وكذلك بالفرسان الدوليين ممن سيُشاركون في الحدثين الكبيرين.

ومن جانبه وتعليقاً على الزيارة التي وصفها بالرائعة قال الدولي طلال منصور بطل ألعاب القوى الأسبق: «هذه المرة الأولى التي أزور فيها الشقب التي تعد «مفخرة» ولا تقل أهمية عن متحف قطر والملاعب الرياضية الرائعة التي ستستضيف كأس العالم 2022، وعن سيلين واللؤلؤة والوسيل والأماكن السياحية الرائعة في قطر».

وعن البطولتين الدوليتين التي سيستضيفهما الشقب تابع طلال منصور: «الفعاليات الرياضية ليست غريبة علينا، وأهل قطر والمقيمون دائماً يداً واحدة في البطولات والفعاليات الدولية التي تقام على أرض قطر، واستضافة البطولات الدولية تمثل فخراً بالنسبة لنا جميعاً».

وطلب طلال منصور توجيه رسالة من خلال حديثه للمسؤولين عن السياحة في قطر قائلاً: «رغم وجود العديد من المقومات السياحية العظيمة في قطر مثل المتاحف وسيلين واللؤلؤة والوسيل والملاعب الرياضية واسباير وسوق واقف وغيرها من الأماكن الرائعة، لكن هناك أيضاً مكان يُعد فخراً لكل قطري وهو الشقب، وأطالب بوضع الشقب على الخريطة السياحية لقطر فهي لا تقل روعة وجمالاً عن أي مكان سياحي آخر، وأتمنى رؤية جميع القطريين للشقب بما يحويه من روائع».

وعن الرسالة التي تمثلها زيارة وفد من الرياضيين الواعدين للشقب قال: «أشكر الشقب على الدعوة الكريمة التي أتاحت لعدد من الرياضيين الشباب التواجد ورؤية هذا المكان الرائع، وهذا شيء رائع يُثلج الصدر ونتمنى أن تتكرّر مع مزيد من الرياضيين».

وحول حضوره لمُتابعة البطولتين الدوليتين القادمتين في الشقب قال: «سأحضر البطولة الثانية حيث أتوجّه برفقة قطر الخيرية إلى سوريا خلال الأسبوع الجاري». وحضر الزيارة كل من الرياضيين الآتي أسماؤهم، من رياضة التايكواندو كل من: هدى محمد أكبر وكلثم المطاوعة ومرام عصام الدين الفطناسي، والجودو صالحة مسعود البادي «جودو» ومن منتخب قطر للتايكوندو كل من اللاعبين يعقوب عبدالحميد وعلي جمعه العريمي وعثمان بولعراس ومحمد نافذ حمودة، ومن رياضة كرة الطاولة كل من مريم علي وشوق سعد ومها علي، ومن رياضة السلة كل من منى عبدالمنعم ودانه عبدالمنعم وآلاء عبد المنعم ولميس جمال وليندا جمال وسارة خميس السعدي، ومن رياضة هوكي الجليد ثواب السبيعي.