روما - أ ف ب:

 أعلن خفر السواحل الإيطاليون انتشال 13 جثة للاجئات عصر أمس وبقاء نحو عشرة أشخاص في عداد المفقودين، إثر غرق زورق مهاجرين قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية. وأوضح المصدر أن كل الجثث تعود لنساء وبينهن حوامل، كما نقل بعض الشهود أنه قد يكون هناك ثمانية أطفال وعدد آخر من الحوامل بين المفقودين. كما تم إنقاذ 22 شخصاً ونقلهم إلى مرفأ لامبيدوزا في صقلية. وقال توتو مارتيلو رئيس بلدية لامبيدوزا بعد هذه الحادثة التي تأتي بعد أيام قليلة من إحياء ذكرى مأساة 3 أكتوبر 2013 (حادث غرق أوقع 366 قتيلاً بين مهاجرين أفارقة)، لا يعقل أن يموت الناس بهذه الطريقة. يجب التعرف على شبكات المهربين والتشجيع على عمليات تجعل البحر المتوسط أكثر أماناً. وكانت كارثة 2013 أغرقت إيطاليا في الحزن وتسببت في بدء عملية عسكرية واسعة النطاق لعمليات الإغاثة البحرية، قبل حوادث غرق أخرى دفعت الاتحاد الأوروبي ومنظمات غير حكومية لإرسال سفن إنقاذ.