موسكو - قنا:

أكّد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، أهمية التعاون القائم بين البلدين، معربين عن تطلعهما لزيادة تعزيزه في المستقبل في مختلف المجالات. ونوّه الرئيس التركي خلال لقائه نظيره الروسي في العاصمة الروسية موسكو أمس، بالخطوات التي أقدمت عليها بلاده بالتعاون مع روسيا في مكافحة الإرهاب بسوريا. وفيما يخص العلاقات الاقتصادية بين البلدين، قال الرئيس أردوغان: «ثمة زيادة 15 بالمئة في حجم التجارة بين تركيا وروسيا ونهدف للوصول إلى 100 مليار دولار». وأوضح أن الاجتماع الثامن لمجلس التعاون التركي الروسي سيكون منصة للقاءات استراتيجية في المجالات الثقافية والتجارية والسياسية والعسكرية. وأشار الرئيس التركي إلى أن محادثاته ستركز على العلاقات الثنائية والمسائل الإقليمية فيما سيتم التوقيع على ثلاث اتفاقيات مشتركة. وتطرق أردوغان إلى مشروع السيل التركي لنقل الغاز الروسي إلى تركيا ودول القارة الأوروبية، قائلاً: «القسم البحري من هذا المشروع اكتمل، والأجزاء المتبقية تسير وفق الخطة المرسومة»، مؤكداً سعي بلاده لإنجاز المشروع في موعده المحدد. من جانبه، رحّب الرئيس الروسي بتطور علاقات بلاده مع تركيا خصوصاً على الصعيد الاقتصادي، موضحاً أنه سيتم خلال الاجتماع الثامن لمجلس التعاون رفيع المستوى بحث العلاقات بين البلدين، وقال الرئيس بوتين: «ثمة تعاون مكثف مع تركيا، وتواصل مستمر بين وزارتي الدفاع والخارجية في البلدين»، مؤكداً أن التعاون في مجال التقنيات العسكرية يزداد بشكل متواصل. وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين، أشار إلى زيادة حجم التجارة المشتركة مع تركيا، مبيناً أنها وصلت إلى 35 مليار دولار. وتعد الزيارة الحالية التي يقوم بها الرئيس التركي إلى روسيا الثالثة من نوعها خلال العام الحالي، حيث كانت الأولى في 23 يناير الماضي والثانية في 14 فبراير الماضي.