الدوحة ـ الراية:

في إطار تواصل حملة «خيرنا لأهلنا» تسلمت قطر الخيرية سلالاً غذائيّة من طلاب جامعة ستندن الهولنديّة في قطر، بهدف توزيعها على العمال داخل قطر، ويأتي ذلك حرصاً من قطر الخيرية على تفعيل دور الطلبة في خدمة المجتمع، وتقديراً لما تبذله الفئة العماليّة من جهود خدمية مكثفة في مسيرة بناء قطر وعرفاناً بجهودهم المتواصلة والمتميّزة في البناء والتعمير. وتمّ توزيع أكثر من 110 سلال غذائية، تحتوي على أهم المواد التموينيّة الأساسية، بالتعاون مع مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع جاليات (الأصدقاء الثقافي) التابع لقطر الخيرية في المنطقة الصناعيّة.

وثمنت قطر الخيرية هذه المبادرة الطيّبة التي تغرس قيم حب العمل الإنساني والتطوّعي في نفوس الطلاب والطالبات وتسهم في خدمة المجتمع المحلي وتدعم المشاريع الإنسانيّة التي تخصصها لمحدودي الدخل وفئة العمال، وتشكر الطلاب والأساتذة وكل من ساهم في هذا العمل الإنساني الجليل، كما تؤكد قطر الخيرية استعدادها الدائم للتعاون مع جميع الجهات (مؤسسات وأفراداً) داخل الدولة لخدمة الأهداف الإنسانيّة النبيلة.

وقال الدكتور إيفان نينوف العميد التنفيذي لجامعة ستندن قطر: «نعتبر إحدى أولوياتنا الرئيسية كمؤسسة للتعليم العالي في أن نكون سبّاقين ومسؤولين اجتماعيًا، وأن نساهم وندعم المجتمع المحلي. نشعر بالامتنان لمشاركتنا في هذه المبادرة الهامة ونتطلع إلى تنظيم أحداث مماثلة في المستقبل والمشاركة فيها».

ويعتبر العمّال فئة أساسية ضمن حملة «خيرنا لأهلنا»، حيث تقوم قطر الخيرية بتقديم الخدمات بالمشاركة مع الجهات الحكوميّة والخاصّة بالإضافة إلى المبادرات والمدارس والجامعات.

وسبق أن أطلقت قطر الخيرية حملة «السلة الغذائية للعمال» والتي استهدفت عمال المزارع والعزب والعمال بشركات المقاولات عرفاناً بدورهم في التنمية المحليّة والبناء، وجاءت هذه الحملة في إطار البرامج الخاصّة بالتكافل الاجتماعي الهادفة إلى تنمية روح التراحم والتكافل بين أفراد المجتمع، وتلبية حوائج الناس وتقوية الروابط بين طبقات المجتمع وفئاته المُختلفة.