ياوندي - قنا:

لقي 11 شخصاً مصرعهم في هجوم نفّذه مسلحو حركة بوكو حرام على بلدة تشاكاماري في أقصى شمال الكاميرون. وقال مصدر أمني بمدينة مورا مركز مقاطعة مايو سافا في إقليم أقصى الشمال الذي يواجه منذ سنوات هجمات مُتقطعة لمسلحي الحركة، إنّ عناصر بوكو حرام توغلوا إلى بلدة تشاكاماري التي تبعد نحو 20 كيلومتراً عن المدينة، وأحرقوا المنازل وقتلوا أحد عشر مدنياً.. مُعتبراً هذا الهجوم الأكثر دموية الذي تشنّه الحركة في شمال الكاميرون منذ عدة أشهر. ولفت المصدر في تصريح له أمس إلى أنه سبق للمُسلحين أن هاجموا هذه البلدة في عام 2015 حينما قتلوا عشرة أشخاص واختطفوا نحو مئة آخرين. يُشار إلى أن هجمات بوكو حرام في الدول الأربع المُحيطة ببحيرة تشاد (تشاد وكاميرون والنيجر ونيجيريا) تواترت في الأسابيع الأخيرة، حيث سجّل قبل نحو أسبوع مقتل أربعة جنود نيجيريين.