بدأت بعض السجون في أوروبا استخدام رياضة اليوجا لتحسين الحالة النفسية والعقلية لنزلائها وذلك ضمن عملية إعادة تأهيل السجناء، وأظهرت دراسة أجراها الفريق البحثي لقسم الطب النفسي في جامعة أكسفورد البريطانية أنّ ممارسة اليوجا يعد أداة مثالية لإعادة التأهيل البدني والعقلي للسجناء، وتساعد اليوجا كذلك في الحد من الميل إلى السلوك العدواني والمعادي للمجتمع وتقليل معدل الانتكاس. وأوضحت الدراسة أن جلسات اليوجا المكثفة لمدة 10 أسابيع في السجن ساعدت على تحسين الصحة العقلية للسجناء وتخفيف مستويات القلق والاكتئاب لديهم، مما يؤدي إلى تراجع الرغبة في العودة إلى عالم الجريمة مرة أخرى، هذا ليس كل شيء، فوفقاً لبحث أجرته جامعة واشنطن الحكومية نشرته صحيفة «ساينس ديلي» الأمريكية، فإنّ ممارسة اليوجا تساعد السجناء على إنشاء علاقات صحية مع زملائهم في الزنازين وأن يصبحوا أقل عرضة لتعاطي المخدرات، إضافة إلى منحهم شعوراً بقيمة الذات تقلل من ميلهم إلى السلوك العدواني، وقبل كل ذلك تساعدهم على النوم بشكل أفضل.