متابعة - رمضان مسعد :

يسعي التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية إلى معالجة أخطاء فريقه التي ظهرت في أول أسبوعين من الدوري في اللقاء الودي الذي يجمعه مع فريق البدع أحد أندية دوري الدرجة الثانية بعد غد الجمعة في تمام الساعة السادسة والنصف على ملعب السيلية، وجاء لقاء السيلية مع البدع الودي عوضًا عن لقاء الفريق المؤجل مع السد في الجولة الثالثة من الدوري بسبب انشغال السد بالتحضير للقاء النصر السعودي في لقاء العودة بدور الثمانية بدوري أبطال السيا وسيكون الشغل الشاغل لمدرب السيلية الطرابلسي معالجة الأخطاء الكثيرة التي عانى منها السيلية في أول جولتين وتسبب في نتائج ومستويات لا تلبي طموحات الفريق السيلاوي وإدارته، حيث افتقد الفريق إلى الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة وارتكب العديد من الأخطاء على المستوى الدفاعي وبالتالي لن يسمح الطرابلسي بتكرار ذلك في لقائه مع قطر بالجولة الرابعة من الدوري حتي لا يتأزم موقف الفريق في الدوري ويجد نفسه في دائرة الخطر مبكرا وتتصعب المهمة بعد ذلك في التعويض، وبالتالي سيبحث الطرابلسي خلال لقاء البدع الودي عن أوراق جديدة مع إجراء بعض التعديلات على أسلوب اللعب ومراكز بعض اللاعبين للبحث عن الأفضل من أجل الظهور بقوة في الجولة الرابعة من الدوري وتصحيح الصورة المتواضعة للفريق في أول أسبوعين.

هذا وتتواصل تحضيرات السيلية اليومية بتدريبات يومية قوية بحضور جميع اللاعبين تحت إشراف مدرب الفريق سامي الطرابلسي وجهازه المساعد من أجل تجهيز اللاعبين من جميع النواحي الفنية والبدنية وعَمَدَ الطرابلسي في التدريبات إلى رفع وتيرتها بهدف الوصول إلى أعلى مستوى الأداء الدفاعي والهجومي مع التعليمات المستمرة لمعالجة بعض الأخطاء التي تسببت في البداية غير المطمئنة للفريق صاحب المركز الثالث في الموسم الماضي والذي تنتظره مشاركة آسيوية أولى في دوري الأبطال، ولم ينس الطرابلسي كذلك التركيز على التدريبات الخاصة برفع درجات الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد من أجل زيادة التجانس وبالتالي الحد من الأخطاء خاصة في التمرير وكلها نقاط يعمل عليها المدرب من أجل العودة بصورة أفضل وأقوى للدوري من جديد.