كانبرا - د ب أ:

قال مسؤولون إن العديد من حرائق الغابات الخارجة عن السيطرة في شرق أستراليا، قد دمرت عدداً من المباني والمنازل، ما أدى إلى إطلاق تحذيرات طارئة. وقالت إدارة إطفاء الريف أمس، إنه قد تم رفع تصنيف ثلاثة من حرائق الغابات الخارجة عن السيطرة في شمال ولاية نيو ساوث ويلز، إلى مستوى الطوارئ، وأن حرائق الغابات تنتشر بسرعة. وأوضحت الإدارة أن الحريق المشتعل في منطقة رابفيل «خطير للغاية»، وأنه دمر عدداً من المنازل والمباني بالفعل، حيث طُلب من السكان الاحتماء بمنازلهم، وحماية أنفسهم من سخونة الحريق. ويكافح رجال الإطفاء درجات الحرارة العالية والرطوبة المنخفضة، إلى جانب الرياح القوية، وهو ما يتسبب في نشوب المزيد من الحرائق. وقالت إدارة إطفاء الريف إن هناك حرائق أخرى في منطقة «دريك» القريبة، والمشتعلة منذ أسابيع وتبلغ مساحتها حالياً أكثر من 66 ألف هكتار، «تنتشر بسرعة» وخارجة عن السيطرة، على الجانب الجنوبي الشرقي. وتم نصح السكان في «كيلدار رود» و«تينترفيلد» بالبحث عن مأوى، مع اقتراب حريق خارج عن السيطرة، في الوقت الذي يتم فيه دعم الطواقم الأرضية بواسطة الطائرات، لإبطاء انتشار النار وحماية المنازل.