واشنطن - قنا ووكالات:

أعلن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق رسمياً، أمس، ترشحه لخوض الانتخابات الرئاسية في بلاده التي ستجرى عام 2020. وقال بايدن، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مرفقة بفيديو “إن قيم هذه الأمة.. ومركزنا في العالم.. وديمقراطيتنا.. وكل ما جعل من أمريكا أمريكا، معرض للخطر. ولهذا السبب فإنني أعلن ترشحي لمنصب رئيس الولايات المتحدة”، وفق ما بثته قناة الحرة الأمريكية.

وتمثل هذه الخطوة ما يعتقد على الأرجح أنها الفرصة الأخيرة للسياسي البالغ من العمر 76 عاماً للفوز بالمنصب الذي يتطلع إليه منذ أكثر من 30 عاماً، والذي خاض من أجله حملتين سابقتين.

ويتصدر بايدن، أحد الأسماء الأكثر شهرة في السياسة الأمريكية، معظم استطلاعات الرأي للديمقراطيين.

وكان بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما طوال ثماني سنوات. ولم يمر إعلان جو بايدن ترشحه للرئاسة مرور الكرام على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي حذر السياسي المخضرم من أن المنافسة التمهيدية داخل حزبه الديمقراطي “سوف تكون بغيضة” .

وكتب ترامب على تويتر: “مرحباً بك في السباق جو النائم” . وعادة ما يطلق الجمهوري ترامب على خصومه ألقاباً غير مستحبة. وقال ترامب: “آمل فقط أن يكون لديك الذكاء، الذي طالما كان محل شك، لشن حملة أولية ناجحة.

هذه الحملة ستكون بغيضة ، حيث سوف تتعامل مع أشخاص لديهم بالفعل بعض الأفكار المريضة والمختلة. ولكن إذا نجحت (في الانتخابات التمهيدية الحزبية)، فسوف أراك عند بوابة البداية!”.