خولة عبدالله البحر

- النقطة الأولى:

اتّباع نظام غذائي مدروس مع شرب احتياج الجسم من الماء.

- النقطة الثانية:

التنويع في الوجبات اليومية مع تناول المأكولات الطازجة.

- النقطة الثالثة:

يجب أن يحتوي النظام الغذائي على نسبة عالية من البروتين، سواء كان بروتينًا نباتيًا أو بروتينًا حيوانيًا.

- النقطة الرابعة:

الابتعاد عن العصائر والدهون ويعوض عنها بالماء والعسل.

- النقطة الخامسة:

عمل رياضة ويختلف نوع الرياضة على حسب هدف الشخص ورغبته وحسب ظروفه الصحية.

- النقطة السادسة:

عدم تناول أي وجبة ثم النوم مباشرة، بل يجب أن يتحرك الشخص.

لا يخرج تركيب أي مادة غذائية تتناولها عن العناصر الغدائية التالية:

- الكربوهيدرات

- البروتينات

- الدهون

- المعادن والفيتامينات

-الماء

لكل عنصر من هذه العناصر دورٌ هام في إمداد الجسم بالطاقة، وتختلف الأغذية في محتوياتها من هذه العناصر، فبعض الأغذية تحتوي على جميع العناصر الغذائية، ولكن بنسب متفاوتة في حين أن بعضها تحتوي على عنصر واحد أو عنصرَين فقط.

فإذا ما تناول الإنسان الكربوهيدرات تتحوّل في جسم الإنسان إلى سكريات أحادية بسيطة (الجلوكوز)، وذلك ليستخدم مباشرة كوقود ليمد الجسم بالطاقة، كما يخزن منه في الكبد على صورة جلايكوجين وما زاد على الحاجة بعد ذلك يتحوّل إلى دهون تخزن في الأنسجة الدهنية للجسم، أما البروتينات فإنها تتحلل إلى مركبات بسيطة تمتصها الأنسجة والعضلات أو أنها تتحوّل إلى جلوكوز لاستخدامه كطاقة أو أنها تتحول إلى دهون تخزن في الأنسجة الدهنية لجسم الإنسان، أما إذا تناولنا الدهون فإنها إما تتحول إلى جلوكوز يستخدم مباشرة كطاقة فورية، أو أنها تخزن في الأنسجة الدهنية.

خبيرة صحة عامة وأخصائية تغذية رياضية

KBAHAR.qtr@gmail.com