كتب: محروس رسلان..

أعلنت وزارة التعليم والتعليم العالي انطلاق النسخة الثالثة من فعاليات المراكز الصيفية اعتباراً من الأحد المقبل وحتى الثامن من أغسطس المقبل في 14 مركزاً بسبع أندية رياضية و7 مدارس وذلك بالتعاون والشراكة مع وزارة الثقافة والرياضة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة بمقرها ظهر أمس وأداره حسن المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة بالوزارة بحضور عبد الرحمن مسلم الدوسري مستشار وزير الثقافة والرياضة، ونايف الإبراهيم الرئيس التنفيذي لشركة ابتكار للحلول الرقمية، وفاطمة العبيدلي رئيس قسم البرامج والأنشطة المدرسية بوزارة التعليم والتعليم العالي.

ووصف حسن عبد الله المحمدي في بداية المؤتمر برنامج المراكز الصيفية بأنه نموذج يُحتذى للشراكة بين مؤسسات الدولة وعلى الأخص وزارة التعليم والتعليم العالي ووزارة الثقافة والرياضة، التي تمتد أواصر التعاون والشراكة بينهما في برامج أخرى، مثمناً كذلك التعاون مع شركة «ابتكار» التي دخلت في شراكة مع الوزارة من خلال مشروع صانع. وقال عبد الرحمن الدوسري في كلمة له بالمؤتمر: إنه انطلاقاً من رؤية وزارة الثقافة والرياضة في الاستثمار الحقيقي في النشء المُحرّك الأساسي لرؤية قطر 2030، وانطلاقاً من عقيدتنا الإسلامية في حُسن استثمار الوقت وإجادة العمل كما حثت السنة النبوية المُطهّرة، يأتي هذا التعاون بين الوزارتين، في هذه الفعالية. وأكد الدوسري أن الشعوب التي تقدّمت هي التي احترمت الوقت وأحسنت استغلاله فيما يفيد. وقال: رأينا في الوزارتين أهمية التعاون المشترك عبر إطلاق برنامج يشغل طاقات طلبتنا ويحثهم على الإبداع والابتكار والاستكشاف والتدبّر وتنمية القدرات. وأضاف: ركزنا في الاتحاد القطري للرياضة للجميع على نقل المجتمع للرياضة بشكل متواصل. وأشاد الدوسري بالطرح المميز من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي وحرصها على نقل النشاط إلى التطبيق عبر الأندية والتي خصّصت بناءً على التعاون المُشترك للأنشطة كمراكز صيفية، مؤكداً أن ذلك سيعود بالنفع على الطلاب حيث ستكون هناك فرصة للطلبة لارتياد النوادي والتعرّف على منشآتها، وفرصة للنوادي الرياضية في اكتشاف المزيد من المواهب الرياضية. ودعا الدوسري أولياء الأمور إلى المشاركة الإيجابية في قضاء أبنائهم الإجازة الصيفية فيما يعود عليهم بالنفع ويجمع بين الفائدة والمتعة، كما دعا القطاع الخاص إلى مُساندة ودعم الأنشطة المعنية بالنشء والشباب، والتي تعزّز الإبداع والابتكار لديهم. من جهته أكد نايف الإبراهيم الرئيس التنفيذي لشركة ابتكار سعادته بالمُساهمة في هذا المشروع من خلال الشراكة مع وزارة التعليم العالي والثقافة والرياضة، لافتاً إلى أن الشركة سبق لها الدخول في شراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال برنامج «باص صانع».وقال: إن الشركة سوف توفّر الكوادر البشرية من المدربين، بالإضافة إلى الأدوات اللازمة للأنشطة الصيفية. وأضاف: نسعى لأن نكون شريكاً محلياً فاعلاً لتطوير العملية التعليمية بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي عبر تمكين الجيل الجديد من تشكيل التكنولوجيا في المستقبل وليس استهلاكها. وتابع: صمّمنا برنامجاً لدمج التكنولوجيا والهندسة وسنوفر الكادر البشري والذي يصل إلى 150 فرداً من تخصصات مختلفة، لافتاً إلى توفير كل الأدوات والمحتويات التعليمية الترفيهية للطلبة المستهدفين. من جهتها أوضحت فاطمة العبيدلي أن المراكز الصيفية بدأت قبل ثلاث سنوات بـ 8 مراكز ثم زادت حتى وصلت إلى 14 مركزاً صيفياً هذا العام، لافتة إلى أن المراكز الصيفية هذا العام سوف تتضمّن طرقاً جديدة وأنشطة متنوعة ترفيهية ولكنها مُقننة ومدروسة، كما أعددنا مركز نادي الغرافة بالتعاون مع مركز مدى الذي وفّر كل الإمكانات لاستقبال الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكدت العبيدلي أن المراكز الصيفية بيئة آمنة ومشوّقة للنشء والطلاب روعي فيها التوزيع الجغرافي على مناطق الدولة بحيث تكون قريبة لسكن الطلاب المشاركين، داعية أولياء الأمور إلى أن يعملوا على الاستفادة من البرامج والأنشطة الرياضية والعملية والثقافية والترفيهية التي تقدّمها هذه المراكز.

ويستمر العمل بالمركز من 9 صباحاً إلى الواحدة ظهراً، وتتضمّن فعاليات المراكز التصميم الجرافيكي وتصميم الأزياء والمجوهرات والصحة والرياضة والطبخ والخياطة ومهارات القائد الناجح واللغات ومهارات التواصل والتاريخ والهوية الإسلامية والفنون والأشغال اليدوية والتصوير والإبداع، والقضايا المُعاصرة.

وتضم المراكز الصيفية للبنين «نادي السد الرياضي، نادي الوكرة الرياضي، نادي قطر الرياضي، النادي الأهلي الرياضي، نادي أم صلال الرياضي، ونادي الخور الرياضي، ونادي الغرافة الرياضي». بينما تضم مراكز البنات كلاً من: «مدرسة مريم بنت عمران الابتدائية للبنات، زينب الإعدادية للبنات، بروق الابتدائية للبنات، الشفاء بنت عبد الرحمن الابتدائية للبنات، سودة بنت زمعة الإعدادية للبنات، الرسالة الثانوية للبنات، الخور الثانوية للبنات». يُذكر أنه يمكن لأولياء الأمور تسجيل أبنائهم من خلال رابط التسجيل بموقع وزارة التعليم والتعليم العالي على شبكة الإنترنت www.edu.gov.qa.