الدوحة -  الراية :

شارك 40 طالباً من الشباب القطري بمعسكر «علِّم لأجل قطر»، وذلك ضمن الاحتفال باليوم العالمي للشباب الذي ينظمه مركز شباب الوكرة والنادي العربي الرياضي بالتعاون مع أكاديمية أسباير تحت شعار «النهضة بالتعليم»، حيث خاض المشاركون ورشة عمل عن أهمية التعليم، قدّمها المهندس محمد الجناحي والذي تناول موضوع النهضة العلمية وكيف اهتمت دولة قطر بتطبيق النظريات على أرض الواقع في اهتمامها بالتعليم لبناء جيل واعد ينمي النهضة بشتى أنواعها في الدولة لتسمو بين الدول المتقدمة في إطار تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

حققت ورش المعسكر هدفها، حيث زار المشاركون منظمة «علِّم لأجل قطر» للتعرّف على ما تقدّمه المنظمة من حلول في مجال التعليم، حيث تعمل المنظمة على أن تكون جزءاً من الحل لبعض التحديات التي يواجهها الطلاب في قطر، من خلال تأهيل الشباب الخريجين والمهنيين للعمل في المدارس الحكومية لمدة عامين من خلال برنامج لتطوير مهارات التدريس والمهارات القيادية، يُطلق عليه برنامج مسار القادة.

وتنتقي المنظمة الخريجين والمهنيين الذين يرغبون في رد الجميل لدولة قطر بعناية، سواءً من المواطنين أو المقيمين، وتمنحهم الفرصة لإلهام الطلاب والتأثير عليهم إيجابياً وتحفيزهم على التفوق من خلال التدريس بدوام كامل في إحدى المدارس الحكومية الشريكة في قطر. كما يعمل برنامج التدريب والدعم المعروف ببرنامج مسار القادة على إكساب المنتسبين مهارات قيادية يمكنهم استخدامها في تعزيز فرص نجاحهم في أي مسار مهني يختارونه بعد انتهاء فترة انتسابهم، وذلك من خلال علاقات الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التعليم والتعليم العالي؛ وشركة قطر للبترول؛ ومؤسسة قطر؛ وإكسون موبيل قطر؛ وبنك قطر الوطني .. كما أنها العضو الثاني والثلاثين في شبكة «علِّم لأجل الجميع»، التي صنفتها مجلة «جلوبال جورنال» في عام 2013 ضمن أقوى 100 منظمة غير حكومية في العالم. شمل المعسكر فقرات مختلفة رياضية وثقافية وترفيهية تساهم جميعها في ترسيخ مفهوم أهمية التعليم ومكانته في نهضة الأمم، وتقدمها، فضلاً عن حث المشاركين على إيصال هذه الرسالة إلى الجميع أنه بالتعليم تنهض الأمم وتسمو، وأن العلم سبيل النجاح والتفوق، وأنه باب إلى الخير والريادة ليس على المستوى المحلي فحسب بل على مستوى العالم أجمع.