بروكسل-قنا:

أعلنت فيديريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، أمس، أن الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه للاتفاق النووي الدولي مع إيران، ويريد من القوى المتنافسة تجنب أي تصعيد آخر بشأن القضية. وبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس الجهود الرامية لإبقاء استمرار إيران في التزامها بالاتفاق النووي، في أول محادثات لهم منذ أن أعلنت طهران عن خطط الانسحاب الجزئي من اتفاق عام 2015 مع القوى الكبرى. وقالت موجيريني قبيل بدء اجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي: نحن ندعم الاتفاق النووي مع إيران، ولدينا اجتماع ثلاثي مع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا لمناقشة كيفية استمرار الاتفاق، واستخدام الأدوات السياسية من أجل عودة إيران لالتزامها بالاتفاق.