جاكرتا- وكالات:

أقدمت إندونيسيا على إعادة أطنان من القمامة «القابلة للتدوير» إلى أستراليا، لاحتوائها على «مكونات خطيرة» وقمامة منزلية، في تحرك جديد لدولة آسيوية ضد مخلفات القمامة الغربية. وأعلن مصدر رسمي في جاكرتا أن 8 حاويات نفايات تزن 210 أطنان، قد أعيدت إلى أستراليا على متن سفينة شحن، عبر سنغافورة، في حين لم يبلغ المصدر عن تاريخ وصول الشحنة إلى البر الأسترالي. وبذلك تتصدر إندونيسيا قائمة الدول الآسيوية التي بدأت في الآونة الأخيرة الإعراب عن انزعاجها ورفضها أن تصبح مكباً للقمامة الأجنبية، حيث قامت جاكرتا بإرجاع سبع حاويات شحن في شهر يوليو الماضي، احتوت على قمامة مستوردة بشكل غير قانوني، قدمت من فرنسا وهونج كونج. إضافة إلى إندونيسيا، تتمنع ماليزيا والفلبين أيضاً عن استقبال أطنان النفايات الأجنبية، بينما أعلنت كامبوديا عن نيتها إرجاع 83 حاوية نفايات محملة بالمواد البلاستيكية، إلى كل من الولايات المتحدة وكندا. كانت مجموعة الدول الآسيوية السابقة قد استقبلت كَميات هائلة من القمامة الأجنبية، إثر توقف الصين فجأة عن استقبال النفايات البلاستيكية، في محاولة لتنظيف بيئتها. وعلى ما يبدو أخذت إندونيسيا وغيرها تحذو حذو الصين أيضاً.