الدوحة - قنا:

تنظم مؤسسة حمد الطبيّة في الفترة من 19 إلى 22 مارس المقبل النسخة الثامنة من منتدى الشرق الأوسط للجودة والسلامة في الرعاية الصحية بمشاركة نحو 3000 من الكوادر الطبية والتمريضية والصيادلة والمختصين والمعنيين بهذا المجال.

وقال ناصر النعيمي، نائب الرئيس لقطاع الجودة ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية بمؤسسة حمد الطبية والرئيس المشارك لمنتدى الشرق الأوسط، إن منتدى هذا العام يعقد بمركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت شعار «المبادرة بالتغيير.. معاً نحدد معالم المستقبل»‏‏ ويضم لأول مرة أربع جولات تعليمية لمراكز متميزة في القطاع الصحي تابعة لمؤسسة حمد الطبيّة.

وأضاف في تصريح صحفي لوكالة الأنباء القطرية /‏‏قنا/‏‏، إن الجولات التعليمية تهدف إلى الوقوف على خبرات وريادة تلك المراكز المتميزة في تطوير النظام الصحي والوصول لأعلى مستويات الأمن والسلامة في رعاية المرضى وهي مركز الإسعاف، ومركز التعليم المهني بالمحاكاة /إتقان/‏‏، ومركز خبرات ومشاركات المرضى، ومركز الطوارئ والحوادث بمؤسسة حمد الطبية.

ولفت إلى أن المنتدى ينظمه سنوياً كل من معهد حمد لجودة الرعاية الصحية بالتعاون مع معهد تطوير جودة الرعاية الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، ويشتمل على أكثر من 20 ورشة تعليمية وتدريبية يشرف عليها خبراء محليون وعالميون في مجال علوم تطوير الرعاية الصحية.

وكشف عن أن منتدى الشرق الأوسط هذا العام يضم أكبر برنامج تعليمي تم التخطيط له حتى الآن من خلال تنظيم 60 محاضرة يلقيها أكثر من 50 من المحاضرين العالميين في مجال السلام بمعهد تطوير الرعاية الصحية في الولايات المتحدة وأيضاً كوادر الجودة والسلامة في مؤسسة حمد الطبية والمؤسسات الصحية والتعليمية في قطر مثل وزارة الصحة العامة ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب وجامعة قطر ومؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية ومعهد حمد لجودة الرعاية الصحية، إلى جانب متحدّثين من مختلف دول العالم مثل بريطانيا ودولة الكويت وسلطنة عمان.

وأوضح أنه سيتم ضمن فعاليات المنتدى تنظيم معرض «‏‏ركن المعرفة» بمشاركة 15 جهة من بينها وزارة الصحة العامة ومعهد حمد لجودة الرعاية الصحية ومركز خبرات ومشاركات المرضى ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية والهلال الأحمر القطري وسدرة للطب وجامعة قطر ومؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية وغيرها من الجهات المعنيّة، إلى جانب أن المعرض يشتمل على أكثر من 150 ملصقاً بحثياً عن الجودة والسلامة في الرعاية الصحيّة.

ولفت ناصر النعيمي إلى أن 60 بالمئة من الملصقات البحثية تقدّمها مؤسسة حمد الطبية والنسبة المتبقية ستكون من قبل جهات صحية خاصة داخل الدولة ومؤسسات بحثية طبيّة من خارج قطر.