عواصم عربية - وكالات:

 أعلن الشيخ الدكتور باسل الصباح وزير الصحة الكويتي أمس، شفاء أربع حالات جديدة من المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19)، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تماثلت للشفاء في البلاد إلى 43 حالة. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الشيخ باسل الصباح، القول إن الحالات الأربع تعود لكويتيين اثنين ووافدين اثنين حيث أثبتت التحاليل والفحوص المخبرية والإشعاعية شفاءهم من الفيروس. وأشار إلى أنه سيتم نقل هذه الحالات إلى الجناح التأهيلي في المستشفى المخصص لاستقبال المصابين بالفيروس تمهيدا لخروجها من المستشفى خلال اليومين المقبلين. من جانبها أعلنت وزارة الصحة العمانية عن تسجيل 15 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا (كوفيد-19)، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 99 حالة. وأوضحت الوزارة أن الحالات الجديدة المسجلة تعود لمواطنين عمانيين، منها 7 حالات مرتبطة بالمخالطة بمرضى سابقين، و7 حالات أخرى مرتبطة بالسفر إلى بريطانيا وإسبانيا وأمريكا، فيما تخضع حالة واحدة للتقصي الوبائي.وأكدت الوزارة أن 17 حالة قد تماثلت للشفاء، ودعت الجميع للتقيد التام بإجراءات الحجر الصحي والمداومة على تطبيق الإرشادات الصحية. من جهتها أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل ثاني حالة وفاة بفيروس كورونا في البلاد. وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي، في مؤتمر صحفي، تسجل 133 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع اجمالي الإصابات إلى 900 حالة ولفت المتحدث إلى شفاء 29 حالة. وكانت السعودية أعلنت تشديد الإجراءات الاحترازية التي تتخذها للحد من انتشار فيروس كورونا، كما أعلنت السلطات الطبية في العراق تسجيل حالة وفاة و4 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 28 والإصابات إلى 331. وقالت مديرية صحة محافظة بابل (جنوب) إن مصابا بفيروس كورونا يبلغ من العمر 68 عاما توفي فجر أمس. وفي لبنان أكدت وزارة الصحة تسجيل 29 إصابة جديدة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات إلى 333. وفي تونس أعلنت مصادر طبية في تونس عن حالتي وفاة حاملتين لفيروس كورونا المستجد ليرتفع عدد الوفيات بهذا الوباء إلى خمس حالات. وأعلن مصدر طبي من مستشفى مدينة الكاف غرب البلاد ، للتلفزيون الرسمي، عن وفاة أول مصاب في الجهة كان فارق الحياة الاثنين وأثبتت التحاليل المخبرية التقاطه للفيروس. كما أعلن التلفزيون عن وفاة حالة ثانية في ولاية المهدية كان يتلقى العلاج في مستشفى فرحات حشاد بسوسة وهو من الوافدين من إيطاليا في فبراير الماضي، ونجت زوجته من المرض بعد أن تسربت العدوى إليها. وأفاد التلفزيون بإصابة خمسة أشخاص من مدينة القصرين بالفيروس كانوا في جزيرة جربة السياحية التي صنفت من بين البؤر الرئيسية للفيروس في تونس، ليرتفع بذلك العدد الاجمالي حتى الآن إلى 119 حالة.