متابعة - السيد بيومي:

تمسك حسن المهندي رئيس نادي الخور باستقالته في الجمعية العمومية غير العادية وتم الموافقة عليها وسيتم فتح باب الترشح قبل عقد جمعية عمومية أخرى الأسبوع المقبل لحسم ملف الرئيس ونائبه. وجاء قرار الموافقة من جانب ٢٧عضوا من إجمالي ٣٦. وقال المهندي: إنه تقدم باستقالته لظروف صحية وأنه سيغادر خارج البلاد لتلقي العلاج خلال فترة تمتد ل 3 شهور وسيتسبب ذلك في فراغ إداري بالنادي. على جانب آخر وفي تصرف غريب استهل المهندي إدارته للجمعية العمومية العادية للنادي والتي أقيمت أمس بطلب مغادرة الصحفيين لمكان انعقاد الجمعية العمومية رغم تحفظات عدد من الأعضاء الذين رأوا في ذلك سلوكا مستغربا إلا أن رئيس النادي أصر على قراره قبل البدء في أعمال الاجتماع بحضور مندوب وزارة الثقافة والرياضة.. وبذلك أقيمت الجمعية خلف أبواب مغلقة رغم أنها كانت لاعتماد الميزانية واستعراض تقرير الموسم المنتهي. ويعد قرار إخراج الصحفيين متماشيا مع السياسة التي اتبعتها إدارة النادي منذ الموسم الماضي برفض إجراء الحوارات مع اللاعبين والاكتفاء بالمؤتمر الصحفي قبل وبعد كل مباراة وكانت الحجة دوما الموقف السيئ للفريق والذي استمر على مدار الموسم بالكامل.

وفي الحقيقة كانت الراية الرياضية حريصة دائما على القيام بواجبها من خلال القنوات الشرعية سواء عن طريق رئيس جهاز الكرة أو المنسق الإعلامي رغم التضييق المتعمد من جانب الإدارة.