الدوحة -  الراية :

يحتفل مركز سوق واقف للفنون كعادته بفعاليات مهرجان سوق واقف، حيث شكل الفنانون التشكيليون حلقة فنيّة لتنفيذ لوحات فنية مشكلة بانوراما لسوق واقف، واتخذ كل فنان مقطعاً مصوراً لزاوايا سوق واقف ونفذها لتنتج عن ذلك لوحة فنية ستعلق على جدران المركز، هذا وقد لاقى المركز إقبالاً من قبل الجمهور المتوافد خلال فتره المهرجان إعجاباً بالأعمال المطروحة والتعامل بشكل مباشر مع الفنان؛ ما زاد حماس المُشاركين للعمل.

وتأتي الفعاليات ضمن تنظيم المركز احتفاليّة فنيّة بمناسبة عيد الأضحى المبارك تستمرّ على مدار أيام العيد اعتباراً من ثاني أيام العيد، وتتضمن الاحتفاليّة باقة من الفعاليات المشوقة لجميع أفراد الأسرة ويشارك في الفعاليات نخبة من الفنانين التشكيليين الذي يلتحمون مع الجمهور ويتفاعلون معهم في إطار جهد المركز لنشر ثقافة الفنون التشكيلية لزوّار سوق واقف، كما تضمّ فعاليات مركز سوق واقف للفنون المقامة بالتزامن مع احتفالات العيد بالسوق، ورشاً فنيّة بمشاركة الأطفال، إلى جانب أعمال فنية أخرى يقدّمها يومياً أمام الجمهور مباشرة نخبة من الفنانين التشكيليين، وتضمّ موضوعات الورش محاور متنوّعة لجذب أكبر عدد من جمهور السوق وإرضاء كافة الميول والأذواق. هذا وقد قدّم مركز سوق واقف للفنون مؤخراً مجموعة من الدروس العمليّة والنظريّة التي تساهم في إثراء الثقافة البصرية عند الأطفال والكبار من خلال ورش أقيمت تحت عنوان “الفنون الجميلة3”، حيث شكّلت تلك الفعاليّة التي استمرّت حتى الثامن من أغسطس فرصة لتطوير مهارات المنتسبين لها بمختلف الفنون التشكيلية خاصة أن المركز يوفّر كافة متطلبات نجاح هذه الورش سواء من مواد أوليّة ومدربين وكذلك دعم المشاركين عبر تقديم أعمالهم في معارض فنيّة تعقب تلك الورش، على أن يتم تأهيل المتميّزين إلى مستويات أكثر تطوراً في ورش تالية، وقد جاءت “الفنون الجميلة3” استكمالاً لورش قدّمها المركز على مرحلتين سابقتين بعنوان فنون جميلة1، و2، حيث يسعى المركز إلى اكتشاف المواهب الواعدة والحرص على متابعتها ورعايتها من خلال استمرارية التواصل، وتوفير الأدوات لتشجيعها وتنمية قدراتها، وقد تضمنت فعاليات “الفنون الجميلة 3” ورشاً فنية متنوّعة تتوزّع في ثلاثة أقسام، هي النحت والخزف والمهارات اليدويّة.