الدوحة - الراية:

عدم رغبة الأطفال بالنوم، أو استغراقهم وقتاً طويلًا حتى يناموا، مُشكلة تعاني منها معظم الأمهات، لاسيما بعد يوم حافل بالأعمال المنزلية والمسؤوليات المُتعدّدة التي تتحمّلها الأم، ثم ترغب أن تأخذ قسطاً من الراحة. لكن ربما لا تعرف هؤلاء الأمهات أن لمسات بسيطة وجميلة منهن في غرفة الطفل، قادرة على تحفيزه على النوم الهادئ، علماً بأن الأمر مماثل بالنسبة للكبار، إذ لابد من توفير الأجواء المناسبة التي تشجع على النوم.

ولعل من أبرز الأمور التي تساعد طفلك على التنعم بنوم عميق، توفير درجة حرارة مُناسبة في الغرفة وعدم جعلها دافئة أكثر من المعدل الطبيعي في الشتاء، أو باردة جداً خلال فصل الصيف، ففي كلتا الحالتين سيكون الطفل غير مُرتاح في نومه، وبالتالي يستيقظ أكثر من مرة أثناء الليل.

وربما اعتادت الأمهات على إضفاء البهجة لغرف أطفالهن، من خلال تلوين جدرانها بألوان مُشرقة وصارخة، كالأصفر والوردي، ولكن المُشكلة أن هذه الألوان المُحفّزة لن تجعل الطفل يحصل على نوم هادئ، لذا يفضّل اختيار الألوان التي تهدئ الأعصاب، ومنها الأخضر والموف والبني، لأنها تجعله ينام بعمق واسترخاء. ومن الأمور المهمة الأخرى لتمتع طفلك بنوم عميق، أن يكون ضوء الغرفة خافتاً مائلاً للظلام. أما إذا كان ممن يخشون الظلمة، فيمكن إضافة مصباح صغير بضوء أحمر.

وكما هو الحال مع الكبار، حيث يفضّل غالبية الأشخاص الاستحمام، أو عمل مساج بسيط في المنزل قبل خلودهم للنوم، فالأمر كذلك بالنسبة للأطفال، حيث ظهرت فعالية هذين الأمرين مع حالات كثيرة من الأطفال، شرط أن يقترنا ببيئة هادئة، مع قضاء بعض الوقت في غرفة الطفل قبل نومه، فذلك يجعله مُطمئناً وينام في سكون وراحة.