كتب - محمود الحكيم:

كشف الفنان عيسى أحمد لـالراية أن موعد تصوير عمله الدرامي الجديد «زوجتي حبيبتي» سوف يبدأ في شهر أكتوبر المقبل، مشيراً إلى أن العمل من تأليف مصطفى محمود وإخراج عبد الرحمن العباسي، بطولة مجموعة من الفنانين القطريين والمقيمين في قطر أيضاً وهو من إنتاج شركة اللؤلؤة البيضاء للإنتاج الفني والإعلامي، وقال: إن العمل عبارة عن سهرة تلفزيونية مدتها 3 حلقات كل حلقة مدتها ساعة تلفزيونية.

وحول فكرة العمل قال عيسى أحمد: الفكرة العامة تناقش مشاكل سوء اختيار الزوجة، والمشاكل التي تحدث من جرّاء ذلك. وتركّز على قضية تعدّد الزوجات في إطار اجتماعي كوميدي هادف.

وأكد أن القطاع الخاص عليه دور مهم نحو الفن القطري خاصة في مجال الدراما فشركات الإنتاج الخاصة لابد أن تنشط في إنتاج الدراما التلفزيونية لتساهم في دعم الدراما القطرية وتطويرها، وقال: هناك نشاط واضح من شركات الإنتاج الخاصة في مجال الإنتاج المسرحي، وهو ما نراه منذ فترة من خلال المسرحيات المتتالية التي تقدّم بالدوحة. وتابع: نريد أن ينعكس هذا النشاط على الدراما التلفزيونية أيضاً لما لها من أهمية كبرى في توجيه المجتمع وتكوين ذائقته الفنية.

وأشار عيسى أحمد إلى أنه حريص من خلال شركة الإنتاج الفنية الخاصة به أن يدعم الشباب وأن يبرز الطاقات الإبداعية الجديدة، مشيراً إلى أن هذا دور مهم للشركات الخاصة فهي أيضاً مسؤولة عن رفد الساحة الفنية بالوجوه الشابة والمواهب الواعدة. وقال: الواجب علينا دعم الفنانين الشباب، وقد كانت لي تعاونات كبيرة مع الفنانين الشباب القطريين والمقيمين منهم، أحمد عناني ووليد السرحان وفاطمة يوسف وأميرة رزيقي، وأسامة محبوب، كلهم من الفنانين العرب المقيمين، ومن القطريين سلمان الكواري وسعيد القحطاني وخالد دلوان، كلهم كانت لي معهم تعاونات وغنوا من ألحاني وسجّلت لهم الكثير من الأعمال العاطفية والوطنية. وحول نشاطه الغنائي قال: لدي عمل أعكف عليه حالياً بعنوان: «حنا جنودك يا قطر» ألحاني وغنائي وكلمات سعيد القريصي وتوزيع نايف جنيدي، وذلك للمشاركة بها في احتفالات اليوم الوطني المقبل. وأوضح عيسى أحمد أنه ينقّب ويفتش ويبحث في خبايا التراث القطري ليُخرج كنوزه ويُعيد تقديمها للجمهور، مُشيراً إلى أن التراث القطري غني جداً، وهناك أعمال كثيرة مميزة كنا نسمعها في فترة الصبا والشباب ونبحث عنها على موقع يوتيوب لكننا لا نجدها، ولذا أقوم بإعادة تقديم الأعمال التي أحفظها بذاكرتي بشكل جديد وتوزيع عصري يواكب روح العصر حتى لا تضيع ثروتنا الفنية وتراثنا الشعبي الأصيل. وأضاف الفنان القطري: لقد وضعت لنفسي خطة لإحياء التراث القطري وتوثيقه ولذلك فأنا لا أكتفي بالبحث والتنقيب عن الفلكلور الشعبي الذي كان يمثل مشاعاً فنياً يغنيه كل الفنانين القدامى فقط وإنما أيضاً أبحث عن أعمال الروّاد التي لم تعد موجودة أو متوفرة بين أيدينا لأعيد تقديمها من جديد إحياءً لها ومن ذلك أغنية الفنان القدير محمد الساعي «محتار يا بلادي شاغنيلك» من ألحان الموسيقار عبد العزيز ناصر، وهذه الأغنية أعمل حالياً على إعادة تقديمها وسوف أسجّلها في القريب العاجل.