متابعة - حسام نبوي:

تحدّث فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني عن نتيجة التعادل التي خرج بها الفريق في مباراة الأمس أمام منتخب الهند، وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: لعبنا مباراة صعبة كما توقعنا خلقنا الكثير من الفرص ولكن لم نحوّلها إلى أهداف، فاليوم لم يكن الحظ حليفاً لنا، فلم ننه الهجمات بالطريقة التي نريدها ولم نحقق الفوز بالثلاث نقاط، فالنتيجة مخيبة ولكن الفريق بذل جهد واللاعبون قدموا مستوى جيد ولم يكن هناك دقة بشكل كاف في المباراة، وأيضاً حارس المنتخب الهندي ظهر بمستوى جيد.

وأضاف قائلاً: نحن في رحلة طويلة سوف نستمر في المحاولة وبذل الجهود فهذا ما يجب أن نحققه حتى نتأهل للجولة التالية.

وحول عدم مشاركة أكرم عفيف في المباراة قال: أكرم مهم جداً بالنسبة لنا، وسوف يساعدنا في المباريات المقبلة، وأرى أن حسن الهيدوس قدّم أداءً رائعاً. وعن سبب عدم مشاركته قال: أكرم لم يشارك وكان هذا أفضل قرار لنا وله أن لا يلعب اليوم هذه أمور تحدث دائماً.

وبسؤاله مرة أخرى عن تأثر الفريق بغيابه قال: ما يساعد في تحقيق نتائج جيدة هو تكامل الفريق وقدرته على التعامل مع المباراة بغض النظر عن اللاعبين.

وكان هناك سؤال آخر عن كيفية احتواء حدوث مشكلة مثلما حدث مع أكرم قال سانشيز: ليس لدي أي مشكلة مع أكرم، قرار عدم مشاركته اتخذ وأنا ليس لدي أي مشكلة مع أي لاعب بالفريق.

وعن عدم الرضا على التعادل قال: الفريق قدّم أداءً قوياً ولو سجّلنا لكانت نتيجة مختلفة وهذه كرة القدم، أحياناً نستحق الفوز ولكن لا نفوز، وكما قلت من قبل لسنا سعداء لأننا نستحق الثلاث نقاط نظراً للفرص التي خلقناها أكثر من 25 مرة ولم نسجّل، فالجهود كانت جيدة لمدة 90 دقيقة، وهذا يساعدنا أن نطوّر أداءنا، فريقي لن يدخر وسعاً وسيستمر في المحاولة كما فعلنا في المباريات الأخيرة حتى نتأهل للمرحلة التالية.

وبالحديث عن الحضور الجماهيري قال: الجماهير دعمتنا كثيراً، وهذا خلق جواً حماسياً ورائعاً في المباراة، جمهورنا يحق له أن يفرح وأن لا يفرح، نحن أيضاً لم نكن سعداء بالنتيجة. وبسؤاله عن مستوى المنتخبات في آسيا في الفترة الأخيرة قال: الجميع يطوّر من مستواه، لا أحد كان يتوقع أن قطر كانت ستفوز بكأس آسيا، جميع المباريات لم تعد سهلة، التقدم واضح ولن تكون مبارياتنا سهلة، لو سجّلنا مبكراً لاختلفت النتيجة ولكن كل مباراة لها ظروفها، كل المنتخبات أصبحت أكثر تنظيماً وأفضل من ذي قبل، ونحن لم نتوقع أن نلعب ضد فريق ضعيف فهم حققوا نتائج جيدة في كأس آسيا ونعرف أن المباراة لن تكون سهلة.

الدوسري: فعلنا كل شيء إلا التسجيل

قال سعد الدوسري حارس مرمى منتخبنا: المباراة كانت صعبة وقوية ونحن فعلنا كل شيء إلا التسجيل في المباراة في ظل التكتل الدفاعي للاعبي الهند بالمباراة، فكان هناك تراجع لجميع اللاعبين، ونحن حاولنا بكل الطرق ولم نتمكن أن نسجّل هدفاً واحداً على أقل تقدير.

وأضاف قائلًا: إن شاء الله نعود للانتصارات في المباريات المقبلة لتحقيق الانتصارات، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق.

ووجّه سعد شكره للجماهير التي حضرت المباراة قائلاً: أشكر الجماهير على حضورها المباراة وإن شاء الله نسعدهم في المباريات المقبلة.

طارق سلمان: لم يحالفنا التوفيق

قال طارق سلمان مدافع منتخبنا الوطني: دخلنا المباراة من أجل تحقيق الفوز، إلا أننا واجهنا فريقاً منظماً دفاعياً، ونحن حاولنا تغيير التكتيك في أكثر من محاولة في المباراة من أجل فك شفرة الدفاع للفريق الهندي وتسجيل هدف، لأننا كنا نسعى للفوز والصدارة، ولكننا لم نتمكن من تحقيق ذلك. وأضاف قائلاً: كنا نتمنى إسعاد جمهورنا كما فعلنا في المباراة الماضية إلا أنه لم يحالفنا التوفيق وخرجنا بنتيجة التعادل التي لا ترضينا على الإطلاق.

علي عفيف: التعادل لا يرضينا

أكد علي عفيف أن العنابي لم يكن سيئاً في المباراة فقد سيطر على مجريات اللعب منذ البداية وحتى النهاية، لعبنا مباراة كبيرة تكتيكياً ولكن لم نوفق في تسجيل الأهداف. وقال علي عفيف: مازال المشوار طويلاً ولن نتراجع عن تحقيق هدفنا، وسوف نواصل العمل بجد واجتهاد لأننا نعمل كل مبارياتنا ستكون صعبة للغاية، كل الفرق تقدّم أفضل ما لديها أمامنا، ونحن سنستمر في العمل فنحن فريق بطل وسنبذل قصارى جهدنا في مقبل المباراة، فنحن اليوم التعادل لا يرضينا إلا أنها مباراة وانتهت وسننظر إلى ما هو قادم.

إيجور مدرب الهند:

فخور بانتزاع نقطة من بطل آسيا

قال إيجور شتيماتس مدرب الهند خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: لدينا شعور رائع جداً بالتعادل مع قطر، ولكنني ليس لدي وقت لكي أضيّعه في الاحتفال بما قدّمناه في المباراة فهناك الكثير من العمل ينتظرنا.

وأضاف قائلاً: سعيد أننا حصلنا على نقطة أمام بطل آسيا، رغم ذلك هناك أشياء أقف عندها من أجل تحسينها لتحقيق الانطلاق في طريق الانتصارات، وأنا أهنئ لاعبي الفريق على الخروج بنقطة التعال وأهنئ قطر على الجماهير التي حضرت ورفعت من مستوى المباراة، فكان هناك حماس من الجهتين، المنتخب القطري كان لديه فرص أكثر منا، وهذا يعتمد على الخبرة عندما تزداد خبرتنا نحقق المزيد، وفي كل الأحوال أنا فخور باللاعبين وأريد أن أبعث لهم برسالة أن يبقوا ثابتين،هي نقطة واحدة ولا تعني لنا شيئاً فنحن نطالبهم بالمزيد في المباريات المقبلة وتحقيق الفوز. وبسؤاله عن تراجع مستوى الفريق دائماً في آخر 20 دقيقة قال: الجميع يستطيعون التحدث حول الأداء، ومن يتحدث عن قلة لياقتنا أقول له إننا فريق قوي على مستوى اللياقة نحن نلعب أمام قطر فهو فريق صاحب مستوى مختلف عن الجميع في آسيا، أنا أتجاهل كل التعلقيات السلبية وأعمل على تحسين الأداء.

وحول مستوى حارس المرمى في المباراة قال: عملت على الجانب الذهني والتفكيري للاعبين، فالجميع يمكنه أن يصل إلى لياقة بدنية جيدة ولكن أن يكون لك هذا التركيز ليس سهلاً، ولاعبو الفريق في المسار الصحيح، ينتظرنا مستقبل مشرق رغم قلة الإمكانات مقارنة بالدول الأخرى. وعن دعم الجماهير الهندية قال: الهند لديها أكثر من مليار شخص وكانت الدعوة لدعمنا، نحن نستحق حضورهم وأن يدعمونا لتحقيق الفوز في المباريات المقبلة.

وتحدّث إيجور عن عمله مع الشحانية في الدوري القطري من قبل قائلاً: العمل هنا شرف يحظى به أي مدرب، كنت أعمل هنا منذ سنتين وكان هناك بناء، وأكرر قطر ستستضيف أفضل كأس عالم لا شك في ذلك، وشرف لنا أن نكون هنا ونستمتع بالمباراة وسط هذا الدعم الجماهيري الرائع.