طهران - وكالات:

نقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله أمس إن إيران قد تجري محادثات إذا أظهرت الولايات المتحدة الاحترام واتبعت المعايير الدولية لكن طهران لن تدخل في مفاوضات تحت ضغط. ونددت طهران مرارًا بانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية وقالت إن ذلك يمثل خرقا للقواعد الدولية ورفضت العقوبات الأمريكية وقالت إنها محاولة لترهيب الجمهورية الإسلامية للموافقة على إجراء محادثات بشأن اتفاق جديد. ونقلت فارس عن روحاني قوله “نحن نؤيد المنطق والمحادثات إذا جلس الطرف الآخر باحترام على طاولة المفاوضات واتبع القواعد الدولية لا أن يصدر أمرًا بالتفاوض.

وأكد روحاني بأن المنطقة تشهد في الوقت الحاضر ظروفًا خاصة جراء الإرهاب والتدخل الخارجي. وخلال استقباله وزير خارجية طاجيكستان سراج الدين مهر الدين في طهران

أمس، قال الرئيس روحاني إنه ومع خروج الإرهابيين من العراق وسوريا، فإن القلق قائم بأن يتجهوا إلى منطقة آسيا الوسطى والقوقاز، ولهذا فإن إيران وطاجيكستان يمكنهما تعزيز التعاون بينهما في مجال مكافحة الإرهاب، حسبما ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية. وأشار الرئيس روحاني إلى أن بلاده تدعو على الدوام للاستقرار والأمن الكامل والشموخ والتقدم لطاجيكستان وتعزيز العلاقات والتعاون بين الجانبين.