الدوحة - الراية :

تستنكر شبكة الجزيرة الإعلامية قرار السلطات السودانية غير المبرر إغلاق مكتبها في العاصمة السودانية الخرطوم، وسحب ترخيص العمل الممنوح للشبكة، ومنع الزملاء فيه من مزاولة مهامهم. وتستغرب الجزيرة اتخاذ هذا الإجراء من دون تقديم أي مبررات تفيد بخرق المكتب لضوابط العمل الصحفي المهني. وتؤكد الشبكة التزامها بسياستها التحريرية في تغطية الشأن السوداني، ونقل تطورات الأحداث الجارية فيه، وتمسكها بالقيم الواردة في ميثاق الشرف المهني الخاص بها، والتزامها في كل تغطياتها وبرامجها بأرقى المعايير المهنية العالمية التي تبنتها منذ انطلاقها.

وإذ تندد الشبكة بهذا القرار المستهجن، تدعو السلطات السودانية إلى التراجع عن هذا الإجراء وتمكين صحافييها من أداء عملهم في أقرب وقت.