الدوحة - الراية:

اليوم تغلق مؤسسة الدوحة للأفلام باب التقديم للأفلام للمشاركة في مسابقة صنع في قطر بمهرجان أجيال السينمائي المقبل، وفق ما أعلنته على موقعها الرسمي، ومسابقة صنع في قطر تختص بعرض الأفلام التي تمّ تصويرها في قطر أو صُنعت على يد مخرجين من أي جنسية بشرط أن يكونوا مقيمين حالياً في قطر.

هذا وسيعود مهرجان أجيال السينمائي السنوي في نسخته السابعة في الفترة بين 18 - 23 نوفمبر 2019، مستنداً على تاريخ مؤسسة الدوحة للأفلام في البرمجة القائمة على المشاركة المجتمعيّة، وعلى النجاح الذي حققه المهرجان في دوراته السابقة، بالإضافة إلى سلسلة عروض الأفلام التي تقيمها المؤسسة على مدار السنة. وستتيح عروض الأفلام الطويلة والقصيرة من شتى بلدان العالم إلهام الحوار الثقافي بين جماهير السينما من الشباب في قطر. ويسعى المهرجان الذي سيستمر لمدة ستة أيام إلى سد الفجوات الثقافية والجمع ما بين الأجيال المختلفة من خلال الأنشطة والفعاليات المصممة لخلق التفاعل الإبداعي بين القطاعات المختلفة لمجتمع المنطقة. يتضمن المهرجان قسمين هما “مسابقة أجيال“و “صُنع في قطر”. وبالإضافة إلى برنامج الأفلام الرسمي، يقدّم المهرجان عروضاً خاصة، وتكريمات موضوعيّة، سينما سوني تحت النجوم ومركز أجيال للإبداع وتعتبر مسابقة أجيال - والتي سيتم وصفها أدناه - العنصر الأهم في المهرجان حيث تتيح لمئات الشباب من جميع أنحاء العالم الفرصة للمشاركة في لجان التحكيم التي تختار الفائزين بجوائز مسابقة المهرجان. وصُمم المهرجان بهدف تشجيع وتعزيز البرامج التعليميّة السينمائيّة في المنطقة.