• إلى الأخت «ر.ش.و»:

كل إنسان يحب أن يكون محل تقدير، لكن إذا توقفت أمام هذه الرغبة التي قد لا يكون زوجك متفهماً لها فإنك ستسمحين للنكد أن يتسلل إلى حياتك، وبقليل من الحيلة يمكنك أن تجبري زوجك على مدحكِ، كأن تسأليه عن رأيه في الطبق الذي أعددتيه له، أو رأيه في ردائكِ، وهكذا بطريقة لطيفة حانية ودودة ستحصلين على ما تريدين.

  • إلى الأخ «م.ع»:

لا بد أن تكون لديك آلية تساعدك على بناء وجهة نظر خاصة بك في الحياة بعيداً عن العواطف التي تعرقل مسيرتك لا مانع من مشورة أهل الخبرة في ذلك.

  • إلى الأخ «ر.د.خ»:

المراقبة المستمرة لابنك في كل قول أو عمل أو فعل أو حركة يقوم بها أمر خاطئ، لا يترك له مجالاً للتفكير والإبداع لكون تركيزه وانتباهه موجهاً للمناورة، إن الثقة بالأبناء وتعويدهم أو تدريبهم على تحمل المسؤولية هما البديل الأفضل.

  • إلى الأخ «أ.م.ب»:

إذا أردت أن تعلم طفلك أمراً صحيحا، فتيقن أنك تملك فرصة من الزمن طويلة نسبياً، وأنك خلال كل هذه الفترة يجب أن تنتبه إلى أن النتائج الفورية قد تؤدّي إلى أمور سلبية.

  • إلى الأخت «ع.ب.ع»:

الزوجة المحبة تستخدم ذكاءها العاطفي والاجتماعي لتتقرب من زوجها، وتجعل من نفسها الحبيبة والأخت والأم وقت اللزوم.