واشنطن - قنا:

 توصل باحثون من جامعة «ييل» الأمريكية إلى علاج يؤثر على الجهاز المناعي ويحد بشكل فعال من تقدم خطى مرض السكر بنمطه الأول السريري بمعدل عامين بين الأفراد المعرضين لمخاطر عالية، وأجرى الباحثون دراساتهم على نحو 76 مشاركاً تراوحت أعمارهم ما بين 8 إلى 49 سنة، ممن كان لديهم أقارب يعانون من مرض السكر النمط الأول وكان لديهم نوعان على الأقل من الأجسام المضادة المرتبطة بالسكر (البروتينات التي يصنعها الجهاز المناعي) والتحمل غير الطبيعي للجلوكوز (السكر)، وتلقى جميع المشاركين اختبارات تحمل الجلوكوز بانتظام حتى يتم الانتهاء من الدراسة أو حتى يصابوا بمرض السكر النمط الأول أيهما جاء أولا، وخلال التجربة أصيب 72% من الأشخاص في المجموعة الضابطة بمرض السكر الإكلينكي مقارنة بنسبة 42% بين أفراد المجموعة الذين تلقوا عقار «تبليزوماب»، كما كان متوسط الوقت للأشخاص في المجموعة الضابطة للإصابة بمرض السكر الإكلينيكي أكثر من 24 شهراً، في حين كان متوسط وقت الإصابة لدى الأشخاص الذين طوروا مرض السكر الإكلينيكي في مجموعة العلاج 48 شهراً قبل التقدم إلى التشخيص.