واشنطن - وكالات:

 خلص تقرير المحقق الخاص روبرت مولر عن التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 إلى عدم وجود دليل يثبت أن أي مسؤول في حملة الرئيس دونالد ترامب قد تآمر عن علم مع روسيا. وأظهر الملخص أن الأدلة ليست كافية لإثبات ارتكاب ترامب جناية تتعلق بعرقلة العدالة، وفق لما نقلته وكالة رويترز. وأرسل وزير العدل الأمريكي “رسالة مقتضبة للغاية” يتضمن نتائج من التقرير إلى قيادات الكونجرس ووسائل الإعلام، حسبما أعلن جيري نادلر، رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب. وكان مولر قد انتهى من تحقيقه الجمعة الماضية بعد نحو عامين وسلم التقرير إلى وزير العدل الذي يتحتم عليه أن يقرر مقدار ما يمكن نشره منه. يأتي التقرير في الوقت الذي كان ينتظره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعضاء الكونجرس لبحث آلية التصرف معه طبقاً لنتائجه. إلى ذلك، قال دفاع ترمب إن تقرير مولر أفضل مما كان متوقعاً، وقال ترامب أن مولر برأه بشكل كامل بينما اعتبر البيت الأبيض تقرير مولر “تبرئة شاملة وكاملة” لترمب. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن المحقق مولر لم يتوصل لأي تواطؤ أو عرقلة للعدالة وهذه تبرئة شاملة وكاملة للرئيس ترامب. لكن اللجنة القضائية في مجلس النواب تقول إنها ستطلب مثول وزير العدل للرد على “تناقضات تقرير مولر” . وقال رئيسا لجنتي المخابرات والعدل في مجلس النواب الأمريكي، إنه في حال ورود دليل ضد الرئيس ترامب في تقرير التحقيق الذي تقوم به وزارة العدل.