بوخارست - قنا:

 أكّدت سعادة السيدة لولوة الخاطر المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أن مشاكل المنطقة تتطلب وجود إرادة داخلية مستقلة لدى دول المنطقة تمثل مصالحها الجماعية وتفصل حسابات اللاعبين الدوليين.

وقالت سعادتها، إن القدرة على تقييم المشاكل وإدارتها بنجاعة ستكون أكبر عندما ننزع الحسابات الأخرى من المعادلة.

جاء ذلك في كلمة سعادة السيدة لولوة الخاطر في جلسة نقاشية عُقدت ضمن جدول أعمال مؤتمر بوخارست الذي ينظمه مركز «‏أسبن رومانيا»‏، و»‏صندوق مارشال الألماني» التابع لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، بعنوان «الشرق الأوسط: «هل لا زلنا نبحث عن الحل؟».

وتناولت سعادة المتحدث الرسمي، خلال الجلسة النقاشية، مشاكل المنطقة، وأوضحت أن أسبابها متعددة ومنها عدم وجود مؤسسات تحمي الحريات المدنية، والنسبة العالية من الأمية والبطالة وعدم وجود تمكين اقتصادي.

وأضافت: «الجميع يبحث عن حلول لهذه المشاكل كالمنظمات الدولية، والجهات غير الحكومية، واللاعبين المؤثرين في المنطقة وفي العالم، ولكن في معزل عن بعضهم البعض».

ورداً على سؤال عن طبيعة توتر العلاقات بين إيران وعدد من الدول العربية، أكّدت سعادتها» أن الخلاف ليس طائفياً بطبيعته كما يعتقد البعض، وإنما هو خلاف على النفوذ والتأثير بين قطبين مختلفين في المنطقة»، ودعت لضرورة حله عبر الحوار البناء والقنوات الدبلوماسية.