أزالت شركة جوجل ما يقرب من 600 تطبيق من أندرويد، وحظرت مطوريها عبر متجرها ”جوجل بلاي“، كجزء من حملة ضخمة واسعة النطاق على الاحتيال الإعلاني وإعلانات الهواتف ذات التكنولوجيا التخريبية.

وكشف موقع «بازفيد» الإخباري الأمريكي، أن «جوجل» كانت قد حظرت شركة ”شيتس موبايل“ الصينية، أحد أكبر مطوّري التطبيقات في العالم، من متجر جوجل بلاي ستور، وشبكات إعلاناتها، بسبب تورّطها في خداع إعلاني للعملاء.

وكانت أولى الخطوات التي اتخذتها الشركة في مجال حملتها في ديسمبر الماضي، حيث حظرت تطبيقات مُخالفة لكنها سمحت للشركة الصينية بالعمل، وفي صباح يوم الخميس، حظرت جوجل تطبيقات «شيتس» كاملة من متجرها.

وقال بير بيورك، مدير جودة حركة الإعلانات بجوجل: إن التطبيقات المحظورة التي جرى تحميلها أكثر من 4.5 مليار مرة، كانت تستهدف ناطقين باللغة الإنجليزية، وكانت بشكل رئيسي لمطوّرين في الصين وهونغ كونغ، وسنغافورة، والهند.

ورفض بيورك التصريح علانية باسم التطبيقات أو تحديد مُطوّرين بعينهم من الذين تعرّضوا للحظر، لكنه قال إن العديد من هذه التطبيقات كانت أدوات مُساعدة أو ألعاباً.

وأوضح المدير بجوجل أن سياسة الإعلانات التخريبية لشركة التكنولوجيا العملاقة تمنع تطبيقات تتضمّن تعليمات برمجية خبيثة لعرض إعلانات احتيالية، ومن عرض الإعلانات بطريقة تؤدي إلى نقرات غير مقصودة.