مدريد - قنا :

 لقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم، وأجلت السلطات أكثر من 3500 جرّاء أمطار غزيرة هطلت على مدى يومين بجنوب شرق إسبانيا. وتسبّبت الفيضانات في إغلاق العديد من الطرق وشبكات القطارات وأحد المطارات، بينما علق العاملون في خدمات الطوارئ في أنفاق طريق سريع غمرتها المياه. وذكرت وكالة الإنقاذ أن رجلاً عثر عليه متوفياً في غرناطة بعدما جرفت المياه سيارته على طريق سريع، وتوفي آخر في ألمرية بعدما حاول قيادة مركبته في نفق تغمره المياه، كما عثر على جثة رجل كان مفقوداً منذ غادر منزله سيراً على الأقدام في قرية ريدوفان في بلنسية. وتوفي شقيقان حين سحبت الأمطار الغزيرة سيارتهما. وأشارت وزارة الداخلية في بيان، أنه تم إرسال 4000 عنصر في الجيش وقوات الأمن الإسبانية للمساعدة في أعمال مكافحة آثار الأمطار الغزيرة.