الدوحة- الراية:

تعمل وزارة المواصلات والاتصالات على إطلاق تجربة نظام النقل السريع الأوتوماتيكي، وهي وسيلة نقل مبتكرة وعصرية وصديقة للبيئة، تستخدم نظام تحكم ذكي، وتجمع بين الأنظمة الكهربائية والميكانيكية، وتتوافر بها مزايا القطارات والحافلات والترام دون الحاجة لخطوط السكك الحديدية.

وسيتم إطلاق تجربة تشغيل هذا النظام لأول مرة في العالم بعد الصين المصنعة له، الأسبوع المقبل على طريق الخور السريع، وستقوم الوزارة بتقييم هذه التجربة التي تستمر لفترة زمنية محددة، للتأكد من أن وسيلة النقل الخاصة بهذا النظام توائم الظروف المناخية لدولة قطر قبل البدء في تنفيذها.

وستدعم وسيلة النقل الخاصة بهذا النظام في حال نجاح تجربتها تنوّع قطاع المواصلات عن طريق استخدام أحدث أنظمة النقل في العالم ذات التكنولوجيا المتطورة، بما يساهم في تحقيق التوازن الاقتصادي والبيئي في مشاريع البنية التحتية لقطاع المواصلات. وكذلك ستوفر تجربة استثنائية للمشجعين والزوار خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بخدمات عالمية المستوى تُسهّل من انتقالهم بين الاستادات وأماكن الإقامة والمواقع السياحية.

وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص الوزارة على توفير نظام نقل متكامل متعدد الوسائط ذي مستوى عالمي يربط كل مناطق قطر ببعضها البعض، ويخدم الجمهور للوصول إلى كافة المرافق الحيوية، ويقدم خدمات آمنة وموثوقاً بها، بما يتماشى مع تحقيق ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، فضلا عن تطوير وسائل النقل وفق أحدث الأنظمة العالمية الصديقة للبيئة، وتوظيف الطاقة البديلة والنظيفة في مجال النقل والمواصلات على النحو الأمثل، للحد من الانبعاثات الضارة.