سول - قنا:

قالت رئاسة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، إن كوريا الشمالية أطلقت قذيفتين صاروخيتين مجهولتي الهوية باتجاه البحر الشرقي في وقت مبكر من صباح أمس، من المنطقة الواقعة في إقليم بيونغ آن الجنوبي . وأوضحت رئاسة الأركان المشتركة في بيان أن الجيش الكوري الجنوبي يراقب الوضع عن كثب تحسباً لاحتمال حدوث عمليات إطلاق إضافية مع الحفاظ على وضعية الاستعداد. وتجري سلطات المخابرات الكورية الجنوبية والأمريكية تحليلاً مشتركاً حول المقذوفتين للكشف عن تفاصيلهما. وفي أعقاب الإطلاق الصاروخي الكوري الشمالي، عقد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية اجتماعاً طارئاً برئاسة رئيس المجلس «تشونغ أوي يونغ». ويأتي هذا الإطلاق الصاروخي بعد ساعات فقط من تقديم كوريا الشمالية عرضاً باستئناف مفاوضات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية مع الولايات المتحدة في أواخر شهر سبتمبر الجاري.. كما يأتي في أعقاب عدة عمليات إطلاق صاروخي نفذتها كوريا الشمالية خلال الأشهر القليلة الماضية وسط حالة من الجمود تتعرض لها المحادثات النووية بين بيونج يانج وواشنطن.