كتبت - هبة البيه:

جذبت فعاليات مهرجان عيد الأضحى المبارك بسوق واقف العائلات والسياح لليوم الثانى على التوالى الذين حرصوا على الاستمتاع بالفعاليات المتنوعة للمهرجان الذي تنظمه لجنة الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص على مدار خمسة أيام داخل خيمة مكيفة في ساحة الأحمد، من الساعة الرابعة عصرًا حتى الساعة العاشرة مساءً.وأكد عدد من الزوار ل  الراية : إن الفعاليات استطاعت جذب العائلات و السياح من دول الجوار لقضاء العيد في الدوحة والاستمتاع بالأجواء التراثية حيث الألعاب الترفيهية والأكلات الشعبية وسوق الطيور وغيرها من أجواء ممتعة.

وتضمن مهرجان العيد بسوق واقف عدد من البرامج والفقرات متنوعة للأطفال تتمثل في قرابة 15 لعبة مهارات والكثير من الألعاب الكهربائية، و يتم تسليم جوائز للأطفال الفائزين في الألعاب المهارية، كما يصاحب المهرجان فعاليات وورش فنية للأطفال، يقدمها مركز سوق واقف للفنون طيلة أيام العيد.

كما تضم الخيمة عدد من الألعاب الإلكترونية والبلايستيشن فضلا عن ركن للأطفال للرسم واللعب بالمكعبات، وبيت الكور، بالإضافة لعروض المسرح تبدأ الساعة الرابعة والنصف مساء بحيث يتم تقديم 3 عروض يومياً.

وقال قال يوسف مسعود السيابي – من سلطنة عُمان الشقيقة: حضرت خصيصاً من سلطنة عُمان لقضاء عيد الأضحى في الدوحة، و لفت انتباهي الفعاليات المميزة في كافة أرجائها لإسعاد الأطفال وإدخال الفرحة على قلوبهم خاصة أنها المرة الأولى التي يزور فيها الدوحة وسوق واقف معبرًا عن سعادته الكبيرة بأجواء المهرجان الذي تضمن عددًا من الفعاليات المتنوعة والجاذبة لكافة أفراد الأسرة والأطفال، كما أعجب بفخامة المباني بشكل عام في الدوحة وكذلك المباني التراثية المزخرفة والتي تعبر عن التراث الخليجي.

أما أحمد الجاسم فأشار فطالب بضرورة زيادة عدد الألعاب داخل الخيمة لتستقطب كافة الشرائح العمرية لقضاء وقت أطول بجانب الاستمتاع بعروض السيرك. فيما يحرص فاروق الجناحي على زيارة المهرجان كل عيد حيث توجد ألعاب تناسب أبناءه الذين تتراوح أعمارهم مابين 3 و6 سنوات ويرى أن أسعار الألعاب مناسبة مقارنة بأسعار الألعاب في المجمعات التجارية واقترح إضافة ألعاب شعبية و ألعاب مائية وسيارات كهربائية إذا كان هناك إمكانية لذلك.

ويؤيدة في الرأي يحيى صالح الذي أكد أن مهرجان سوق واقف يتصدر برنامجه للعيد والإجازات غير أنه يرى هناك ضرورة لأن تناسب الألعاب كافة الأعمار خاصة أن الألعاب الموجودة تناسب الأعمار الصغيرة نسبيا.